أعلنت اليوم شركة “كالفن كلاين”، وهي شركة مملوكة بالكامل من قبل شركة “بيه في إتش” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: PVH)، عن حملتها الإعلانية العالمية الجديدة متعددة الوسائط “”كالفن كلاين جينز”.

وتمثّل هذه الحملة أحدث تكرار للتطور في الدعوة للعمل #MYCALVINS الشهيرة عالمياً والخاصة بعلامة “كالفن كلاين” التجارية التي تحمل عنوان: عائلتنا والوسم #MYCALVINS.

هذا ويضمّ أحدث فصلٍ من هذه الحملة الجديدة، والذي تم تصويره من قبل المصوّر الفوتوغرافي ويلي فانديربير، الأخوين عارضي الأزياء كايا جيربر وبريسلي جيربر. وتميّز العارضون بارتداء موديلاتٍ أساسية من “كالفن كلاين جينز” المتوافرة في المتاجر وعبر شبكة الإنترنت حالياً.

ويتمحور مفهوم #MYCALVINS المتطور حول الأسرة، ويعتبر عرضاً للوحدة بين الأفراد الأقوياء، حيث يتم تعزيزه أكثر من خلال رمزية اللحاف الأمريكي التقليدي. وتعكس الحملة هذه الروابط وتحيي عدة أساليب نستطيع أن نُلهِم الأسر وفقها – مخلوقةً كانت أم مُحَققة – للتواصل مع بعضهم البعض والاحتفاء بالأشياء التي توحدنا.

ويمثل هذا الإطلاق أحدث اللحظات من الإطلاق الأول لحملة عائلتنا. #MYCALVINS الجديدة، مع سلسلة من عمليات إطلاق الحملات التي استهلّت في نوفمبر من عام 2017 مع سولانج، وكيليلا، وديف هاينز، وكارولين بولاشيك، وآدم بينبريدج من “كايندنيس”، بالإضافة إلى آيساب روكي، وآيساب فيرج، وآيساب ناست، وآيساب تويلفي، وآيساب آنت، وآيساب لو، وآيساب جيه.

سكوت من آيساب موب. وستستمر الحملة طيلة موسم ربيع عام 2018، وستمثل المواهب البارزة الربط بين عدة أجيال من الناحية الفنية، والموسيقية والثقافية. وسيحيون رواياتهم باعتبارهم “عائلتنا” مع جعل العائلة والمجتمع في مركز الحوار.

وتعتنق حملة عائلتنا #MYCALVINS طريقة تفكير رقمية أولاً، ومدعومةٍ اجتماعياً في إيصال تطور حملة #MYCALVINS الناجحة عالمياً، والتي تم إطلاقها في البداية خلال عام 2014.

وتعزز حملة #MYCALVINS سلوك المستهلكين القائمين والمؤثرين للتعبير عن أنفسهم، وتزيد ظاهرة مشاركة الصور المنتشرة للغاية والتقاط “الصور الشخصية” الثقافية.

وسيتم إيصال مبادرة عائلتنا #MYCALVINS إلى جمهور عالمي بواسطة دعمٍ رقمي مخصص في 12 بلداً وعروض في الهواء الطلق ذات تأثير كبير في العديد من الأسواق الرئيسية.