أعلنت ’إنتروبيا‘، علامة الأزياء الإسبانية الفاخرة، عن وصول أحدث تشكيلاتها من الأزياء لموسم خريف وشتاء 2017 إلى كافة المتاجر على امتداد منطقة الخليج العربي. وتصوّر التشكيلة الجديدة مفردات الأنوثة اليومية في أرقى معانيها لتتيح تصاميم عفوية أنيقة وابتكارات أنثوية مريحة بنكهة كلاسيكية، وتوفر نماذج مذهلة تتألق بألوانها المتقنة وتفاصيلها الخلابة.

ومن خلال استعانتها بأنسجة نفوذة للهواء ضمن صياغات مريحة توحي بالعفوية والانسيابية، نجحت التشكيلة في الجمع بين الأقمشة المتراكبة مع تدرجات لونية داكنة من الأحمر والبنفسجي لتتناغم بين البساطة والفخامة، وتجمع بكل جاذبية بين التفاصيل اللامعة والصياغات الهادئة متيحةً تصاميم متميزة بتدرجات لونية هادئة ولمسات بألوان خريفية تحفل بالتفاصيل الدقيقة للموسم الجديد. وتبرز الصياغات القماشية المتراكبة عبر توليفات خلابة من أقمشة المخمل اللامعة الممزوجة بأناقة الحرير، والمعاطف السميكة المحاكة من صوف الشيرلينج، والنماذج المصنوعة من أقمشة مضلّعة، وسراويل الحرير خفيفة الوزن، وتم ابتكار التصاميم بأسلوب جميل ينسجم مع السترات السميكة، بينما تمنح الفساتين الطويلة التي تلامس حد الأرض لمسةً من العفوية على الأزياء.

وتطلق ’إنتروبيا‘ في كل موسم تشكيلات فريدة غاية في التميز وفق صياغات فنية تضفي شعوراً بالانطلاق والشباب الدائم، حيث تتبنى العلامة منهجيةً تقوم على التصميم، والجودة، والابتكار، مع العناية الدقيقة والاهتمام بالتفاصيل لإبداع تصاميم متنوعة بنكهة أنثوية مرهفة لا يخبو ألقها مع الزمن. وتعكس تشكيلة الموسم مفردات الأصالة الحقيقية للعلامة عبر مجموعة من الملابس والإكسسوارات والأحذية. ومن جانبها تقدم الدار نماذج مثالية من الأزياء الجاهزة تتيح أمام عاشقات الموضة في المنطقة فرصة قيّمة للتعبير عن شخصيتهنّ الفريدة بكل ثقة وإخلاص.

تشكّل ’إنتروبيا‘ نموذجاً حياتياً وفلسفةً تعبق بروح المتوسط، تعكس من خلال ابتكاراتها مساراً مشرقاً للحياة، وتقدم نفسها خير مثال عن الأناقة البوهيمية لتمكّن كل سيدة من توجيه عناصرها الإبداعية والتعبير عن نفسها بكل سهولة.