تعتبر مجموعة ألامبرا بالعتيق الأحمر من فان كليف أند أربلز رمزا للحب والحظ السعيد، فمن الأكيد أنها ستسحر قلب أي إمراة تحصل عليها. على غرار الطبيعة التي هي من أحب مصادر الإلهام إلى قلب الدار، شهدت مجموعة ألامبرا تجدداً دائماً من خلال إستعمال مواد ومعادن مختلفة مثل الذهب الأصفر، الذهب الوردي والألماس المتألق، بالإضافة إلى أيقونات حظ وحليات بأشكال وتصاميم مختلفة.

إن العقيق الأحمر هو من أول الأحجار التي استخدمت في صياغة المجوهرات بلونها البرتقالي المائل إلى الأحمر: فنجدها في مختلف الثقافات من كريت إلى آسيا الوسطى والشرق، بما أنها كانت منسوبة إلى الحظ السعيد. إن نغمات العقيق الدافئة تشير إلى الفرح والسعادة، نجدها في البرازيل بشكل رئيسي وتضمّها الدار في إبداعاتها للونها الداكن والمتّسق.

ملؤها الأناقة والجاذبية الدائمة، تضم مجموعة ألامبرا حليات الحظ المرحة بشكلها المصغّر كتجسيد لرموز ألامبرا و لقلوب رقيقة تضفي روح الحياة إلى السوارات والقلّادات و الخواتم والأقراط، التي تعتبر طريقة أنيقة لإضفاء السعادة إلى كل يوم.