بعد عام على إطلاق الحملة المجتمعية لموظفيها تحت شعار “اتبع سعادتك” (Follow Your Happiness)، أعلنت أعلنت “كانون الشرق الأوسط” و”كانون وسط وشمال أفريقيا” تحقيق نجاح هائل في إطار حملتها الحائزة على الجوائز، تمثل في تنفيذ 21 نشاطاً اجتماعياً بالإجمال بمشاركة أكثر من 300 موظف في عام 2017، لتتيح بذلك لموظفيها فرصة التفاعل والعمل كأفراد فاعلين ضمن بيئة عملهم ومجتمعاتهم عموماً.

تعتمد حملة “اتبع سعادتك” على ثلاث ركائز هي: الشباب والمستقبل والسعادة، تتناغم مع محاور عمل استراتيجية الحكومة على مستوى الدولة وتشتمل كل ركيزة منها على سلسلة من المشاريع والمبادرات لموظفي “كانون”، يشاركون من خلالها في الحملة ويعملون على إنجاحها. ومقابل كل مشاركة من أحد الموظفين بأي مبادرة ضمن هذه الركائز الثلاث، تبرعت “كانون” بمبلغ مرموق، حيث سيتم التبرع بالمبلغ الإجمالي المجمع لمنظمتين غير حكوميتين في منطقة الشرق الأوسط وشمال ووسط أفريقيا بحلول نهاية العام.

وتمحورت المبادرات المجتمعية في إطار حملة “اتبع سعادتك” حول التعليم والرعاية الاجتماعية والثقافة ومشاركة المجتمع والمشروعات البيئية والعديد من المجالات التطوعية الأخرى. وتتوجت هذه المبادرات بفوز “كانون” بجائزة فئة “أفضل مبتكر – المصلحة العامة” من جوائز “الابتكار الإبداعي 2017”. وتهدف الجائزة السنوية إلى تعزيز روح الابتكار وتسليط الضوء على الأفراد والشركات التي تسعى إلى دفع عجلة الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف القطاعات. ويأتي فوز “كانون” بهذه الجائزة المرموقة تأكيدًا على التزامها الراسخ تجاه فلسفتها “كيوسي” المؤسسية العالمية التي تعني العيش والعمل معاً من أجل المصلحة العامة، خاصة في المجتمعات التي تزاول نشاطها فيها.

وفي هذا السياق، قالت مي يوسف، مدير الاتصال المؤسسي وخدمات التسويق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “كانون الشرق الأوسط”: “ندأب في ’كانون‘ على إحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتنا، ونسعى من خلال حملتنا ’اتبع سعادتك‘ إلى تعزيز مشاركة موظفينا ليسهموا بأنفسهم في قيادة المبادرات المجتمعية.

وتهدف الركائز الثلاث إلى إيجاد بيئة تمنح موظفينا الأدوات اللازمة والمساحة الفكرية لنموهم الشخصي، وتعزيز تفاؤلهم بالمستقبل وتسخير مواهبهم وصقلها وزيادة مشاركتهم الفاعلة في المجتمع. وفي ضوء النتائج المتميزة التي حققناها ضمن كل ركيزة من ركائز مبادراتنا حتى اليوم، نفتخر جميعاً أن تذهب نتائج عملنا لدعم اثنتين من القضايا النبيلة في منطقتنا. ويأتي فوزنا بهذه الجائزة المرموقة تقديراً للجهود والساعات الطويلة التي بذلها موظفونا لمساعدة الآخرين ونشر السعادة في المجتمع”.

وأعلنت “كانون” أيضاً أن نصف التبرعات المجمعة والمخصصة لمؤسسة غير حكومية في منطقة الشرق الأوسط ضمن حملة “اتبع سعادتك” ستذهب إلى “مركز راشد للمعاقين”، بينما سيتم الإعلان في شهر إبريل عن المؤسسة التي ستحصل على التبرعات عن منطقة وسط وشمال أفريقيا خلال الشهر نفسه.