من الحدائق التي أعيد النظر في الجماليات المختارة لجاذبيتها، تتألق مجموعة أزياء Weill لربيع – صيف 2018 بأنوثة متميّزة بوحي عالي السمو، مع أمواج من الزهور تبثّ المتعة والسرور عند مزجها وتنسيقها كما يحلو لكم.

لا حدود لابداعكم. إنها إطلالات غير رسمية في توجه رومانسي حديث يعبّر عن ذاته بتأثير غرافيكي قوي وملفت للنظر، وببحر من بتلات الزهور لابتكار تصاميم تقودها أناقة ساحرة ومتواضعة، ولنشر أجواء من الانتعاش صباحاً، ظهراً أو مساءً.

صقل ودقّة مميّزان
تُعتبر فساتين الغجر وجاكيتات الطيّارين (bomber)، البناطيل بقَصَّة واسعة، الكشاكش المتمايلة والتنانير الخفيفة والانسيابية من الحرير، القطن أو التيفتا أساسية للصيف تماماً مثل حفلات الحدائق. تجتمع زهور كاميليا وورود كبيرة هنا وهناك، وتطلق بكل ما أوتيَت من رقيّ تحيّةً إلى الطبيعة في كافة الأرجاء. ومع إعدادها على خلفية بيضاء، زهرية أو سوداء، وتسليط الضوء عليها بأشرطة من قماش مضلّع (grosgrain)، قماش شينتز (chintz) فرنسي، قطرات ندى الصباح الإنجليزية، أو فخامة على النمط الإيطالي، تبثّ سحرها من دون تحفّظ مع دفعات فائضة من الزهور. يمكن، بشكل مثالي ووفقاً لخيالكم، دمجها مع قطع أخرى بطابع غرافيكي عالٍ لابتكار أسلوب من تباينات لا تُحصى وطابع عصري متألق.

أشكال متغيّرة
يجد الأسلوب الغرافيكي تعبيراً له في دانتيل بتصميم هندسي، قماش جينغهام وكل أنماط نقاط البولكا والأشرطة، مما يولّد طاقة حقيقية مع خطوط واضحة وأحجام هندسيّة. هذه القطع قابلة لمزجها ومطابقتها: يشكل البعض منها الملابس الرفيقة المثالية غير الرسمية، مع جينزات ملوّنة، بناطيل مع سيقان ضيّقة (drainpipe)، تونيك (tunics) مع نبض قميص رجالي أو فساتين مريلة (apron dresses) ملتفّة. ويمتاز بعض آخر بطابع متألق لسيدة ذات توجّه مديني مع قمصان منتفخة، “كاش – كور” (cache-coeurs)، كريب جذّاب وتويد، جميعها مُزيّنة ومنسّقة إلى حد الكمال.

نسيم المحيط
مع اقتراب شروق شمس الصيف، يرفع طابع الملاّحين المبهج المرساة ويستعدّ للانطلاق في بحر من الأناقة والمرح، من بدايات فصل الربيع إلى عزّ فصل الصيف، مع بناطيل بحّارة، جينزات من قماش الشامبري (chambray)، بلايزرات القبطان، تنانير تحت الفستان (petticoats) واسعة، أوشحة مع طبعة دفّة، بيجامات (pyjamas) فضفاضة وانسيابية مع خطوط بحرية، ياقات عريضة على شكل مركب (slash neck collars)، وشورتات لمستوى الركبة (boating shorts). إنها اندفاع قوي نحو التنزّه والملابس ذات تأثير رجالي عالي التحفيز.

برقّة، برقّة
أخيراً، تُرسي فروقات شديدة الدقة وألوان فاتحة (pastels) نغمة هذا الموسم، في سلسلة من درجات الزهري الباهت (powdered) والفاتح (candy)، الأصفر (mellow yellows) والأبيض الناصع. تعرض بدلات توكسيدو جاهزة لمناسبات السجادة الحمراء أو بدلات لكل يوم، أطقم من قطعتين في قماش محبوك أو قمصان بلون حبّات السكاكر (acid-drop)، تنانير انسيابية أو معاطف صغيرة تناغماً مشرقاً وحلواً لملابس نهارية ومسائية تتبع الموضة، كما تضفي لمسة أكثر خفّة لهذا الموسم.

تطلّعات مستقبلية
تحت سماء الصيف الصافية، تبرز بقوة الكلاسيكيات العظيمة للدار، وهي طبيعياً سهلة الارتداء وجاهزة للتاكيد على سحرها اللامتناهي. بدلات من التويد، مع أهداب، أو من قماش محبوك ناعم الملمس، معاطف صغيرة، أو جاكيتات أكثر رقيّاً، وبناطيل بدلات من الصوف المنعش والبارد، أو أناقة شبه خالدة متجذّرة في الرهف أو التألّق، أو أزياء للسهرة فائقة السحر، محيط للرقبة واسع ومنظّم بالكامل وظهر منخفض مع خطوط زاهية باللونين الأسود والأبيض تمر عبرها. الأمر برمّته يدور حول مواصلة حقيقية للالتزام بالتنسيق هنا، اليوم وإلى الأبد.