ابهرت Barbara Segal العالم من خلال براعتها في فن النحت حيث قامت بعمل منحوتات رخامية لتصميمات من علامات تجارية مختلفة مثل: Hermès، Chanel و LOUIS VUITTON، ومن بينها حقائب وفساتين  بكامل تفاصيلها والملابس الداخلية بأدق وأنعم تفاصيلها، والسترات الجلدية وجاكيتات التكسيدو وربطات العنق والقمصان الرسمية والجيرسي وحتى علب المنظفات.

Barbara Segal عندما كان عمرها 19 عام سافرت إلى أوروبا، وخلال الأسبوع الأول ذهلت باربرا بالمنحوتات الرخامية في الكاتدرائيات، وبذلك درست باربرا فن النحت في معهد Pratt Institute في نيويورك ومدرسة National School of Fine Arts في باريس، حتى صارت مبدعة في مجال المجسمات الخاصة بالموضة.