nine + seventeen =

thirteen − 1 =

ظهرت السوبر موديل العالمية نعومى كامبل البريطانية ذات الأصول الأفريقية، تلك السمراء الجميلة فى الثمانينيات وسرعان ما لمع نجمها وشاركت فى أشهر أسابيع الموضة العالمية، فلم تكن نعومى مجرد عارضة أزياء عالمية بل وضعت معايير للجمال ولشكل الجسم على مدار الـ3 عقود الماضية.

ورغم تخطيها حاجز الـ40 بخمسة أعوام إلا أن نعومى مازالت تحتفظ بجمال فتاة فى بداية الـ20 من عمرها حيث إن إطلالتها فى السنوات الأخيرة باتت تعكس روعة الجمال الأفريقى الذى يتربع على عرش الجمال العالمى.

نعومى كامبل شاركت فى بعض الأعمال الفنية، إلا أن مشوارها فى عرض الأزياء كان أكبر وأهم، حيث شاركت فى عروض كبيرة مثل ميلان وباريس، وظهرت على أشهر أغلفة الموضة العالمية على رأسهم مجلة “فوج”.

ومن المعروف أن عارضة الأزياء نعومي كامبل صاحبة أجمل جسد بإعتراف الصحافة والمعجبين على حد سواء، كما انها امرأة تتمتع بذوق رفيع في إختيار الملابس.

تعليقات

comments