لأنّ النساء يطلبنَ مستحضر للعناية بالبشرة أكثر من مقاومة العلامات الظاهرة لتقدّم البشرة في السنّ، تقدّم دار “جيرلان” Guerlain لهنّ لحظة فعليّة للتنفّس، وقت مميّز للتواصل من جديد مع نفسكِ واستعادة الانسجام الداخلي.

يقدّم كريم “أوركيدي أمبريال” OrchidéeImpériale The Cream التجربة الحسيّة نفسها مثل الأجيال السابقة، لكن مع تقنيّة تطبيق جديدة.

بعد إحدى عشر عامٍ على إطلاق “أوركيدي أمبريال” OrchidéeImpériale، تمّ تجديد المجموعة للمرّة الرابعة من خلال تقديم أفضل نتائج الأبحاث في مجال دوام الخلايا.

اعتماداً على الابتكارات السابقة، لا يشكّل كريم “أوركيدي أمبريال” OrchidéeImpériale The Cream مستحضر عناية استثنائيّ فحسب بل تمّ تصميمه أيضاً للحدّ من تأثيرات البيئيّة.

وتقدّم مستحضرات “أوركيدي أمبريال” OrchidéeImpériale للنساء طريقة جديدة للإحساس بالوقت.

لأنّ حماية البيئة ضرورة فائقة، اعتمدت دار “جيرلان” Guerlain مقاربة مستدامة للرفاهية، خاصّةً من خلال خفض بصمة الكربون الناتجة عن كريم “أوركيدي أمبريال” OrchidéeImpériale The Cream بنسبة 58%. فأُعيد تجديد الوعاء المترف أكثر من أيّ وقتٍ مضى، كما تمّ تخفيف نسبة الزجاج فيهوتصميم تغليفه بطريقة إيكولوجيّة.

إنّ البشرة التي تبقى شابة لوقتٍ أطول هي بشرة تتمتّع بطاقة خلايا جيّدة، بكلمات أخرى شبكة اتّصالات جيّدة بين المتقدرات.

انطلاقاً من ذلك، ساهمت نتائج هذه الاكتشافات العلميّة في توليد ثلاثة أجيال من كريم “أوركيدي أمبريال”OrchidéeImpériale The Cream. وحقّق مركز أبحاث “جيرلان” Guerlain Researchفي الوقت الحالي تقدماً كبيراً في مجال الحفاظ على شبكة الطاقة الحيويّةللخلايا. ولزيادة الطاقة الحيوية وتحسين ديمومة الخلايا، يكون من الضروري تنظيم تنفّس الخلايا: ليس كثيراً، وليس قليلاً.

تكنولوجيا حصريّة تقوم على زهرة أوركيديا نجمة لمقاومة نقص التأكسج

يُعدّ مختبر ستراسبورغ جزءاً من منصّةالأبحاث “أوركيداريوم” Orchidarium، وتترأسه البروفيسورة آنوليز لوبستين.

يقوم المختبر بإدراج ودراسة الخصائص الكيميائيّة النباتيّة لأزهار الأوركيديا من أجل عزل جزيئاتها الأكثر فعاليّة التي تفيد العناية بالبشرة من “أوركيدي أمبريال” OrchidéeImpériale.ضمن نطاق عمل منصّة”أوركيداريوم” Orchidarium، قام مركز أبحاث “جيرلان” Guerlain Researchبتطوير تقنيّة حصريّة جديدة تقوم على زهرة الأوركيديا –Gastrodiaelata (زهرة أوركيديا رئيسيّة في مجال الطبّ التقليدي)، تعمل على عاملHIF-1 alpha الذي يُعدّ منظّماً طبيعياً “لتنفّس الخلايا”، بالإضافة إلى مفعولهالواقيعلى صعيد الشبكة التقدريّة لطاقة الخلايا الحيويّة.

ومن خلال دمج هذه التقنيّة الجديدة المقاومة لظهور علامات تقدّم البشرة في السنّ مع خلاصة طبيعيّة غنيّة بالغلوكان تشجّع على إمداد الخلايا بالأكسيجين، تقدّم هذه التقنية الجديدة المقاومة لعامات التقدّم في السنّ عناية استثنائيّة كاملة للبشرة تؤثّر على كافة العلامات الظاهرة لتقدّم البشرة في السنّ: الاشتداد، الكثافة، الإشراق، التجاعيد والخطوط الرفيعة، التجانس والمرونة. وبالإضافة إلى مكافة نقص التأكسج، ستقوم هذه التقنيّة الجديدة بتحفيز الطاقة الحيويّة في الخلايا.

يظهر مكوّن جديد وحصري ضمن الجيل الرابع هذا: بودرة الألماس، وهي مكوّن خام نادر تمّ اختياره لخصائصه المضيئة القادرة على التقاط الطاقة المشرقة الخفيّة الناتجة عنها، ثمّ بثّها بوضوح في كافة الاتجاهات بفضل مظهر الألماس “المتعددة الجوانب”. والنتيجة: تأثير فوري على تألّق البشرة.

للمرّة الأولى، تهتمّ دار “جيرلان”  Guerlainبمقاومة ظهور علامات تقدّم البشرة في السنّ وبالأداء المؤثّر الملحوظ لدى النساء، وذلك لأنّ الجمال هو ما يربطنا بأنفسنا وبالآخرين.

في عالم مليء بالضغوطات تسيطر عليه الاتّصالات المُفرطة، تحتاج النساء إلى استراحة وتخصيص الوقت لأنفسهنّ من أجل استعادة نوع من التناغم الداخلي.

يقدّم كريم “أوركيدي أمبريال” OrchidéeImpériale The Cream تجربة حسيّة فريدة. مع عطره المرهف وملمسه الحريري، يتمّ إحياء كافة الحواس بفضل تقنيّة التطبيق الجديدة المطوّرة من قِبل صوفيا كريمسر، مديرة التصميم والتدريب في معهد “جيرلان” InstitutGuerlain في 68 من جادة الشانزيليزيه.

تقوم هذه التقنيّة للمرّة الأولى بالدمج بين تقنيّات تدليك وتنفّس للاستفادة من منافع كريم “أوركيدي أمبريال” OrchidéeImpériale The Cream إلى أقصى درجة.

تطبيق نقاط ضغط بطيئة وعميقة بواسطة رؤوس الأصابع على الذقن، وزوايا الشفاه، وبين الحاجبَين، وفوق تقويسة الحاجبَين، وعند الصدغَين.تنشّقي مع تطبيق الضغط وتنفّسي خارجاً عند تحرير الضغط.

تطبيق الكريم:

ضعي كميّة صغيرة من الكريم على رؤوس الأصابع ودفّئيها بين الأصابع. قومي بتطبيق المستحضر، ودلّكي البشرة من وسط الوجه نحو الخارج: على الذقن الوجنتَين والجبين والأنف.

إحكام قبضة اليدَين. ضعي كلّ قبضة على الوجنتَين. طبقي حركة دائريّة تصاعديّة مع الزفير بعمق. كرّري هذه الحركة على طول الوجه والجبين، والعنق ثمّ منطقة أعلى الصدر. الاسترخاء

ضعي يدكِ اليسرى على جبينك. وضعي يدكِ اليمنى على الخدّ الأيمن. قومي بتمرير اليدَين في نفس الوقت على ملامح الوجه عند الجهة اليسرى. ومع تمرير يدَيكِ، إحني رأسكِ إلى الجهة اليسرى، وتنشّقي بعمق. قومي بالأمر نفسه عند الجهة الثانية. كرّري هذه الحركة ثلاث مرّات.