برهنتْ المُحامية العالميّة، من أصولٍ لُبنانية، أمل علم الدين، أنّها نُسخة من الزّوجة المثاليّة على مرّ السّنين، فلا توجد مُناسبةً عائليّة، أو مهنية، أو حتّى ظرفٍ ما، إلّا وهي تقف بجانب زوجها، الممثّل العالميّ، جورج كلوني وتدعمه.

وفي ليلة أمس الثّلاثاء، رافقتْ أمل زوجها جورج، في حدث إطلاق مُسلسله الجديد “Catch 22″، في لوس أنجلوس، واعتمدتْ إطلالة نجمات هوليوود الأنيقات، بفُستانٍ لونه أخضر الغابات الدّاكن، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، ووصل سعره إلى 8,307 دولارات.

جاء تصميم الفُستان بسيطًا، وغير مُتكلّف، وكأنّه مجموعة من القِماشات الفاخرة، التي رُبطت مع بعضها، فكانت النتيجة فُستان أوف شولدر، بكتفٍ ضخمة، وقصّة جانبيّة، انسدل منها القِماش، ليصل إلى ركبتها.

وعن تسريحة شعرها، اعتمدتْ والدة أليكساندر وإيلّا، واحدة من لوكّاتها المعهودة، فسرّحتْ خصلاتها السّوداء بطريقةٍ ضخمة وجانبيّة، كما اعتمدتْ مكياجًا هادئًا، باستثناء أحمر الشّفاه، الذي جاء باللّون القرمزيّ.

وعن نجم الحدث جورج كلوني، فقد اعتمد ستايلًا أكثر كاجوال من زوجته الأنيقة، فارتدى بدلة سوداء كلاسيكيّة، نسّقها مع قميصٍ أبيض، وتخلّى عن ربطة العنق، واكتفى بفتح الأزرار العلويّة لقميصه، كما اعتمد تسريحة شعرٍ جانبيّة عصريّة، واختار ستايل اللّحية الطّويلة الدّارج.