شهد العام الماضي، ظهور الكثير من الاتّجاهات، التي أثّرتْ بشكل كبير على ساحة الموضة، مثل مجوهرات الصَّدف، والنظارات الشمسية النحيفة، والحقائب المزيّنة بالخرز، على سبيل المثال، لا الحصر، وبينما يستحقّ كلّ اتّجاه وقته في التألّق، هناك بعض القطع، التي تتخطّى الاتّجاه الموسميّ، لتُصبح أساسية في خزانة الملابس، كالبليزر المطبّعة بالكاروهات.

ففي خريف عام 2017، كان سترة البلايزر المطبّعة بالكاروهات صيحة ضخمة، شهدنا ظهورها في كل مكان من المدرّجات، وشوارع الموضة إلى إنستغرام، لأشهر المؤثرات والنجمات، وعادة، نتوقّع من هذا النّوع من القطع البارزة أنْ تتلاشى ببطء من الواجهة، ولتنتقل إلى الجزء الخلفيّ من خزانات الملابس، لكن هذا الموسم حدث العكس، فقد ظلّت البليزر المطبّعة بالكاروهات إحدى القطع الأكثر شعبية في موسميّ خريف وشتاء 2018 – 2019.

ومن المنطقيّ أنْ تتصدّى السترة المطبعة لاختبار الزّمن، فهي قطعة متعدّدة الاستعمالات، تتناسب مع قميص أبيض كلاسيكيّ، إلى تيشرت غرافيكي واسع، يمكنكِ ارتداؤه أيضًا تحت معطف دافئ، خلال أشهر الشّتاء المُقبلة.