في لحظة واحدة تتغير حياتك كلها. ففي لحظة تصبحين أميرة ويغدو الحلم حقيقة. وفي لحظة يتّحد قلبان في قفص ذهبي، فتنقلب لحظةٌ واحدة عمرًا من الحب والسعادة.

وتعلم دار معوّض أهمية هذه اللحظات بالنسبة إليك، فابتكرت لذلك تشكيلة خلابة من الروائع والمجوهرات الفاخرة لتحتفلي بزفافك على طريقة معوّض، أي بأبهى الحلات وأكثر الإطلالات أناقة. وتكرّم هذه التشكيلة شعلة الحب برونق خاص لتجعل الحلم حقيقةً والخيال واقعًا. وقد صُممت كل قطعة بإتقان وفنّ متناهيين لتحاكي بروعتها جمال العروس بأعذب الطرق وأرقّها، وتجعل من أهم أيام حياتها ذكرى تدوم العمر كله.

وكما تحمل تقاليد الأعراس في طيّاتها جمالًا رمزيًّا، تُظهر آخر تصاميم مجوهرات معوّض بضيائها المتلألئ المعنى الحقيقي للزفاف، فيتجسد انسجام الزوجين ببراعة في الأطقم التي تتألف من قلادة وسوار وقرطا أذن وخاتم. وتجمع التصاميم زخارف كلاسيكية من الزهور والبتلات والقلوب والدموع تتهادى بين البساطة الفاتنة والعظمة الهائلة، لتقدّم لكل عروس فرصة اختيار المتمم الأمثل لجمالها.

زوروا موقعنا لاكتشاف آخر تشكيلات معوّض من المجوهرات الباهرة.

نبذة عن دار معوّض
إرث عائلي عريق بني على الثقة والعلاقات الوطيدة، ويمتد على أجيال من عائلة معوّض، حيث يدير الشركة حاليًّا الجيل الرابع، الممثل بالشركاء المؤتمنين على الإرث العائلي الكبير السادة فراد وآلان وباسكال معوّض، وتتجلى رؤيتهم في مواصلة التراث العريق لعائلة معوّض والذي يمتد على مدار قرن وربع القرن من التميز والإبداع. وتمتلك دار معوّض خبرة واسعة في تصميم مجموعتها الخاصة من المجوهرات وتصنيعها وبيعها، من المجوهرات الخفيفة والفاخرة إلى التحف الفنية الرائعة والساعات الأنيقة.

ورغم الانتشار الواسع الذي حققته العلامة التجارية في كافة قارات العالم، إلا أنها لا تزال تحتفظ بمكانتها الراقية باعتبارها دار المجوهرات المفضّلة لدى الملوك وكبار الشخصيات والمشاهير، والعملاء الذين يولون تقديرًا بالغًا للحرفية العالية في صناعة قطع وتحف فنية بأسمى المعايير. ولطالما كانت دار معوّض شغوفة بإضفاء طابع ساحر على العلاقة التي تجمعها بعملائها، وكانت ولا تزال تنشد الحفاظ على علاقات وطيدة طويلة الأمد، عبر تزويد تشكيلات واسعة من المجوهرات والساعات التي تلائم كافة المناسبات.