على مدى المواسم القليلة الماضية، لاحظنا التغييرات الطارئة على الرؤية الإبداعية للمصمم ديمنا غفاساليا، فأولًا، قدّم ضمن مجموعة خريف 2018 أزياءً قابلة للارتداء غنيةً بسترات الباركا الضخمة، والفساتين القصيرة الجاهزة للحفلات، والقطع الخارجية بصورة الساعة الرملية.

ولموسم ربيع 2019، ضاعف غفاساليا عدد الملابس المعروضة وشملت مزيجًا من قطع الدنيم المتنوّعة.

وفي يوم الأحد خلال أسبوع الموضة في باريس، قدّم المصمم مجموعة خريف 2019 والتي تضم 109 إطلالات مختلفة، ركّزت بشكل كبير على قطع الخياطة الراقية، والمعاطف المميزة وقطع ملابس جاهزة للارتداء.

وبعيدًا عن الزينة والأضواء الملوّنة التي ميّزت مدرجات بالينسياغا في المواسم الماضية، اختار المصمم تجهيز مكان العرض بديكور بسيط فأتى بأرضية من الإسفلت معطرة بقوة مع بعض الأضواء الوامضة وموسيقى التيكنو، وذلك لدفع الضيوف إلى صبّ جُلِّ اهتمامهم على إطلالات العارضات.

وحرص المصممُ على تقديم تشكيلة متنوعة من الأزياء لتلائم أذواق كل شخص، فبرزت بدلات بسترات ذات أكتاف قوية، سراويل الدنيم واسعة بقصة الساق المستقيمة، وفساتين مطبّعة بتنانير منفوشة، وبدلتان من خيوط الحياكة المتماسكة، وقطع أساسية كسروال الجري وسترات الهوديز، وقمصان التيشرت.

ومن جهة أخرى، كانت أقوى قطع المجموعة مقتبسةً من تراث المؤسس الراحل كريستوبال بالينسياغا وتم تحديثها بطريقة عصرية مواكبة للصيحات الرائجة حاليًا، ومن المرجّح أن يستثمر المتسوّقون مبالغ كبيرة على القطع الخارجية للدار الفرنسية خلال خريف هذا العام من السترات الجلدية المكسوة بالفرو أو المصنوعة من الفرو، ومعاطف الصوف بظلال ألوان النيون إلى سترات الباركا بنمط الهودي ومعاطف البافر الماكسي.