تعلن دار تومي هيلفيغر التي تملكها مؤسسة PVH [NYSE: PVH] عن بدء الحملة الإعلانية العالمية لتشكيلة تومي جينز في موسم خريف 2019 والتي سيظهر فيها كل من المغني وكاتب الأغاني والمنتج الموسيقي المبدع والموهبة الصاعدة ’صني كولون ‘والمغنية ’جلوي‘ ومغنية الآر آند بي وكاتبة الأغنيات آيفي جاي ‘ ومغني الراب ’سابا‘.

وتحتفل هذه الحملة بالأصوات الجديدة الصاعدة في مجالات الموضة والموسيقى والروح الأمريكية العصرية، وسوف يتم إطلاقها عالمياً في أغسطس 2019.

من تصوير المصور ’آكسل مورين‘ ومصور الفيديو ’كريس ريد‘ في لندن، ستربط هذه الحملة بين مجتمع تومي جينز الرقمي العاشق لكل ما هو جديد في مجال التكنولوجيا وأربعة فنانين يرتدون ملابس مستوحاة من أزياء الشارع ويقدمون عروضاً موسيقية حميمة ليكتشفها المعجبون على وسائل التواصل الاجتماعي.

يركّز هذا المحتوى على الطاقة والثقة والأصالة التي يتمتع بها كل واحد من هؤلاء الفنانين ملهمين الجيل القادم من معجبي (تومي جينز) بتفاؤلهم الثابت وتعبيرهم الفني الفريد من نوعه.

تتضمن الحملة المتنقلة لأول مرة كذلك مقابلات حصرية مع سفراء الحملة الذين يشاركوننا الطريقة التي شقوا بها طريقهم في عالم صناعة الموسيقى، حيث تقودهم رغبتهم وإصرارهم نحو تحويل أحلامهم إلى حقيقة.

ولتشكيلة خريف 2019، تستوحيها تومي جينز من الصراع الحقيقي المتمثل بين الوظيفية والتراث، فتحتفل بكلاسيكيات الدنيم مع مفاجآت غير متوقعة حيث تعيد التشكيلة إحياء الموديلات الخالدة باستعمال أقمشة أكثر استدامة، ومنها قطع قطن مكرر100% من البناطيل ذات الأرجل المخروطية والتنانير وسترات الكاربنتر المصنوعة من الدنيم بمختلف تدرجات اللون الأسود والأقمشة المهملة غير المستعملة والقصاصات. تمنح الرقع والأزرار وبراشيم الملابس المهملة كل قطعة لمسة فريدة من نوعها. ويضيف قماش المخمل المضلّع نكهة متمردة إلى سترات التاكر والبافر، كما يزيد من روعة البناطيل وبذلات الدنغاريس المستوحاة من الأسلوب المعتّق والمميزة بألوان غنية من تدرجات الجواهر.

تُصنع موديلات الدنيم المعاد استخدامه مما لا يقل عن 90% من الأقمشة المهملة بالإضافة إلى براشيم الملابس المأخوذة من القطع المهملة والرقع الجلدية التي تعاد زخرفتها. نحتفي بعلم ماركة تومي الأيقوني عبر التشكيلة بأسرها بينما تضيف طبعات النجوم والخطوط مظهراً شبابياً للموديلات التي تنم عن الاسترخاء. وستلقى هذه المجموعة صدىً يتردد بين المعجبين الذين يعشقون تصاميم الدنيم الفريدة والاستثنائية.