افتتحت دار مزادات “كريستيز” مزاداً عبر الإنترنت لبيع جزء من مجموعة من المقتنيات الشخصية التي تعود للمثلة البريطانية الشهيرة أودري هيبورن. وافتتح المزاد على الجزء الثالث من المقتنيات الشخصية للمثلة البريطانية المعروفة، يوم 2 مايو 2018، ويغلق في 9 من الشهر نفسه. ويضم المزاد 212 قطعة للبيع، ويمكن الاطلاع عليها عبر الصفحة www.christies.com/audreyhepburn. ويشكّل الجزء الثالث من هذا المزاد، الذي يعقب نجاح الجزأين الأول والثاني اللذين أقيما خريف العام الماضي، استمراراً في الاحتفاء بهذه الممثلة ذات الشهرة الواسعة في عالم السينما والمسرح، والتي تُعتبر أحد أساطير الموضة والعمل الإنساني، وذلك في ذكرى ميلادها التسعين.

وسيتيح المزاد، الذي يحرص المعنيون على المشاركة فيه، فرصة أخرى للمعجبين وجامعي المقتنيات للتعمّق في عالم أودري هيبورن الشخصي والمهني، من خلال الأشياء التي جمعتها واستخدمتها وأحبتها، كالمجوهرات والأزياء والإكسسوارات، وصولاً إلى المراسلات، وتذكارات الأفلام، والصور الفوتوغرافية الاحترافية التي التقطها كبار المصورين في تلك الأيام.

وأعرب كل من لوكا دوتي وشون هيبورن فيرير، نجلي الممثلة أودري هيبورن، عن تأثرهما بالتجاوب العالمي الواسع مع الجزأين الأول والثاني من مجموعة مقتنياتها، وعن سرورهما بتقديم الجزء الثالث من هذه المجموعة التي أكّدا أنها ستحظى باهتمام قاعدة المعجبين المتزايدة باستمرار، قائلَيْن إن الإعداد لمشاركة الآخرين جانباً من العالم الخاص بشخصية والدتهما “استغرق 25 عاماً”.

من جانبه، أعرب أدريان هوم ساير، مدير مجموعات المقتنيات الخاصة ورئيس قسم المبيعات لدى كريستيز، عن سروره بتقديم الجزء الثالث من مجموعة مقتنيات أودري هيبورن الشخصية للبيع عبر الإنترنت فقط بين 2 و9 مايو الجاري، ليتزامن مع ذكرى ميلادها التسعين التي توافق 4 مايو 2018، معتبراً أن هذا المزاد يتيح لقاعدة معجبيها العالميين الواسعة وجامعي المقتنيات الشخصية فرصة للحصول على تذكارات قيمة تعود لأيقونة الشاشة الصغيرة أودري هيبورن. وقال: “يأتي تنظيم المزاد على هذه الدفعة من مجموعة مقتنيات أوردي الشخصية، وهي النهائية المخطط لها، بعد نجاح المزادين اللذين نالت كريستيز شرف تنظيمهما في خريف 2017”.

الدفعة 2
معطف من الصوف العاجي من علامة Rose Bertin يعود إلى لوزان في العام 1968، ويأتي مع زوج من الأحذية. ظهرت أودري وهي ترتدي هذا المعطف على غلاف “أودري إن روم” للوكا دوتي، ولودوفيشيا دامياني، وهاربر كولينز، 2011 (صفحة 1)

السعر التقديري: 3,000 – 5,000 جنيه إسترليني الدفعة 1
صورة التقطها المصوّر الأمريكي ستيفن ميزل (من مواليد 1954) لأودري هيبورن، ونشرت في مجلة فانيتي فير، عدد مايو 1991، مطبوعة بالفضة الجيلاتينية.

تحمل خلفيتها توقيع أودري بقلم رصاص حيث كتبت Audrey love & peace. تم التقاط الصورة ضمن آخر جلسة تصوير رئيسية للممثلة.
السعر التقديري: 2,000 – 3,000 جنيه إسترليني. الدفعة 18
قلادة من المينا والألماس، تعود لأواخر القرن الثامن عشر، تحمل حروفاً متشابكة (AWVP) في شكل صيغ من حبات ألماس مقطوعة بقطع وردي، وعلى خلفيتها صورة مصغرة، ترجع للفترة ما بين 1760 و1770. ويعود وترتبط الحروف المتشابكة والصورة المصغرة بالجدّ الخامس لأودري، البارون أدولف ويرنر ڤان پالانت، الذي عاش ما بين 1745 و1823.

السعر التقديري: 2,000 – 3,000 جنيه إسترليني. الدفعة 8
زوج من الأقراط المطعمة باللؤلؤ الزراعي. ظلّت المجوهرات البسيطة والأنيقة المطعمة باللؤلؤ مرادفة لأسلوب أودري هيبورن الكلاسيكي البسيط. وفقاً لابنها لوكا دوتي، فإن أودري “لم تحبّذ إنفاق المال على الألماس والذهب… وما أحبته حقاً كان اللؤلؤ بسبب نقاوته وكونه أحد ابتكارات الطبيعة”.

السعر التقديري يتراوح بين 8,000 – 12,000 جنيه إسترليني. الدفعة 10
دبوس زينة (بروش) أصلي من كارتييه، يعود لحوالي العام 1960، ونقش على جانبه الخلفي عبارة ISN’T IT A SMALL WORLD? GEORGE (أليس العالم صغيراً يا جورج؟).
من المحتمل أن يكون دبوس الزينة هذا “هدية ختام” قدمها كاتب السيناريو جورج أكسلرود إلى أودري بعد فيلم “باريس وين إت سيزلز” Paris When It Sizzles في العام 1964. وقد لاحظ ابنها شون هيبورن فيرير، وجود شبه بين أودري والزرافات، نظراً لاتساع عينيها وطول عنقها؛ مشيراً إلى أنها كانت “حيوانها المفضل”، إلى جانب كلابها.

السعر التقديري 6,000 – 10,000 جنيه إسترليني.