كشفت العلامة الإيطالية سلفاتوري فيراغامو عن حملتها الإعلانية المشرقة والمبهجة لموسم الأعياد، وهي الحملة الأولى من نوعها للعلامة التجارية.

وقد تكلفت المصورة الشهيرة صوفيا مالاموت بتصويرها، وشارك في الحملة التي تعكس مفهوم احتضان الاختلاف والتنوع، مجموعة مكونة من ثلاث نساء ورجلين من أعراق وجنسيات مختلفة.

وفي حديثه عن المجموعة قال المدير الإبداعي للعلامة الإيطالية بولأندرو: “أن تكون جزءًا من قصة فيرغامو هي هدية حقيقية، لدينا مجتمع إبداعي ديناميكي أمامه كل الإرث الغني لهذا المنزل لاستكشافه، ونتمتع بحرية كاملة للعب بتلك الرموز من الماضي من أجل إعادة تقديمها للحار”.

 

وتسلط الحملة الإعلانية الضوء على مجموعة أزياء ما قبل ربيع 2019، ومجموعات موسم العطل المخصصة والتي تضم بعض التصاميم الأكثر شهرةً من أرشيف فيراغامو، مثل حذاء ويدج قوس قزح 1938، ربطة البو Grosgrain Vara التي ابتكرتها ابنة سيلفاتوري فياما في عام 1979، والتي زينت ثلاثة أنماط من الأحذية الجديدة.

كما استعان المصمم بطبعة سومطرة من عام 1990 المقتبسة من أرشيف فيراغامو، حيث تم تقسميها وإعادة جمعها لتزين الأوشحة الحريرية والأحذية وحقائب اليد.