للاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة على تأسيس العلامة، كشفت Akillis Paris عن أحدث تصاميمها الراقية التي تُجسّد أوجّ حسّها الإبداعي. أرادت كارولين غاسبار، مؤسّسة علامة Akillis، تصميماً مميّزاً يضم مجوهرات كريمة تنبض بألوان استثنائية.  فجاء تصميم هذه القطعة ليتوّج عشر سنوات من الإبداع.

أحجار كريمة من أقاصي الأرض

يدعو هذا الطقم الجديد ناظره إلى اكتشاف أحجار التورمالين باراييبا الغريبة، فينمّ عن جرأة مصمّمته ويُعبّر عن الانفتاح والأسفار إلى العوالم البعيدة. بمجرّد النظر إليها، يشعر المرء وكأنّ بحر الكاريبي على مرمى حجر منه، فألوانها توحي بالمياه الرقراقة وتُشعل الخيال.

في الواقع، من خلال هذه التصاميم الفريدة، تتحدّى Akillis Paris حدود الخيال. شغف كارولين غاسبار العميق بالأحجار الكريمة يُشجّعها على تمجيد الجمال. لذا أخذت على عاتقها إبراز فخامة الأحجار في هذه القطعة الراقية.

يُخبّئ هذا الطقم الاستثنائي بين طيّاته رمزية بارزة متعدّدة الأوجه. بما أنّ كارولين غاسبار جدّدت نذور زواجها ستّ مرّات في بلدان مختلفة، تتغنّى الصفوف الستّة من الأحجار الكريمة من باراييبا بالسفر والحبّ. يقطع هذا التصميم وعداً بالسعادة، فيمزج بين الطابع البعيد عن التكلّف من جهة وبين الفخامة من جهة أخرى. يستحضر لون الأحجار الكريمة البِحار البعيدة، فيما جمال الألماس يُحاكي انعكاس أشعة الشمس على الماء. استمدّت المصمّمة الوحي من فنّ قبائل Guarani الأمازونيّة، حتّى أنّ العقد يُشكّل رمزاً معاصراً لحكاية بدائية.

هذا الطقم أشبه برمز مقدّس، أو درع قبليّ مُعاصر، يستحضر قوّة الأحجار، والتراث الغامض لسكان الأمازون، كما يوحي بذوق رفيع لا يفقد رونقه مع مرور الزمن.

 

تصميم هندسي ينبض بروح القبيلة

 تفيض هذه القطعة النادرة غموضاً وحساً مُرهفاً وتتميّز بدقّة التفاصيل. صُمّم هذا العقد ليُبرز الأنوثة الآسرة، فيعانق الرقبة بمرونة مطلقة.

تُشكّل الأحجار درعاً كبيراً يأسر الألباب بوهجه، فيما زُرقتها توحي بلون البحار وتكشف جزئياً عن البشرة وكأنّها تُغازل العين.

يُحيط بهذا الفيض من الأحجار الكريمة فصوص من الألماس، يخطف جمالها الأنظار من دون أن يكشف سرّ ها الذي يُخاطب الأحاسيس.

توحي الأحجار بسحر الجُزر وترمز إلى روح المغامرة التي تتحلّى بها كارولين غاسبار وإلى ذوقها وعشقها للأشكال الهندسية كي تهرب من التقاليد السائدة وتطرح مجوهرات راقية تجاري العصر.

خبرة عريقة لا تُضاهى

يتميّز هذا العقد بحجم مُهيب، وفي الوقت نفسه يبدو خفيف الوزن، وتبدو أحجاره حرّة عند ارتدائه. بفضل المهارة في التصميم، تتحدّى خفّة العقد قانون الجاذبيّة. تمّ رصف الأحجار الثمينة في خطّ هندسي بهيّ، فتخطف الأنظار ببساطتها البادية. يتألّف العقد من 180 حجراً كريماً تمّ اختيارها بعناية من باراييبا لتكشف عن الألوان النابضة بالحياة.

يبدو الذهب النفيس في هذا العقد وكأنّه يُعانق حافة المياه، ويخال للمرء أنّه يتلاشى كي لا يخطف وهج نقاوة الأحجار الكريمة بانسيابيّة تامّة.

تعكس الطريقة التي يعانق فيه العقد الرقبة من دون جمود مهارة مشاغل Akillis. بفضل دقّة الأبعاد والتوازن بين الخطوط الهندسية، لا يُشبه تصميم هذا العقد العقود التقليدية، ممّا ينمّ عن المهارة والرقي.

يمكن فصل أجزاء عدّة من العقد بسهولة، لارتدائه بأشكال مختلفة، فهو يتكيّف مع مزاج المرأة.