هروب من الواقع يقود إلى فيللا في الريفييرا الإيطالية، من هذه الرؤية استمد مدير الابداع الفني في بوتيجا فينيتا، توماس ماير، إلهامه في ابتكار عطر Knot. يتربع البيت على التلال الخضراء المشرفة على مياه البحر المتلألئة. تتدفق أشعة الشمس من نوافذه المفتوحة لتنير أجواؤه الداخلية، التي تزيدها انتعاشاً نسمات البحر المالحة وعبير الفوانيا القادم من الحديقة، والمتحد مع لمسة من شذا أشجار الكليمنتين البعيدة. يطلق Knot Eau Florale الفصل الجديد من الاستراحة المتوسطية، وهذه المرة في حديقة الزهور للفيلا التي مع غناها ببراعم الورد المتفتحة والفوانيا العطرية، تشكل ملاذاً خاصاً عالي الحيوية، مع ذلك راقٍ في تعبيره. وفي نزهة بين ممراتها التي تتخللها أشعة الشمس، يمكن الاستمتاع بالضوء، الهواء والمناظر الطبيعية الخضراء – قد يهرب جمال هذه اللحظات لكن ذكراها يعلق في البال إلى الأبد.

Knot Eau Florale هو استمرار للتعاون بين توماس ماير ومعلمة كبيرة في صناعة العطور، دانييلا أندرييه. فهو تعبير رقيق من الزهور لعطر Knot، ويتميز بنفحات تم الارتقاء بقوّتها من الورد والفوانيا وتعزيز طبقاتها بالمسك الناعم. تتواصل الروح المتوسطية للعطر بالتألق من خلال نفحات المندارين، النيرولي واللافندر، ويزيدها تألقاً الطابع الترابي لخشب الأرز وحبوب التونكا. هذه التركيية من المكوّنات النادرة هي ما يوفر لعطر Knot Eau Florale طبيعته التي لا يمكن نسيانها. ويقول ماير، “أردت أن يكون العطر صحوة للحواس، بالتالي هروب إلى الحديقة.” ثم يتابع، “إنها تلك اللحظات الهادئة من الراحة التي حسب اعتقادي تعتبر أرقى مستوى للفخامة”.

تعكس قارورة عطر Knot Eau Florale – المستوحاة من صناعة الزجاج في البندقية والإبريق الإيطالي التقليدي – المنحنيات الدائرية والخطوط البسيطة لقارورة عطر Knot المميزة. والآن أصبحت من الزجاج الشاحب، المثلَّج والمخطط الذي يعطيها صورة ضبابية ناعمة تشبه ضوء الشمس الذي يتخلل الضباب. أما الغطاء، فيبقى العنصر الأعلى تميزاً في تصميم القارورة: قفل ذهبي على شكل عقدة يردد صدى قفل محفظة Knot من بوتيجا فينيتا.