يُسرّ دار  فابرجيه Fabergé أن تكشف عن الفصل الأخير من حكاية عنوانها الرومنسية والغموض والمغامرة والجمال، ضمن مجموعة الهلال Crescent Collection  المؤلّفة من قلادة وخاتم وأقراط مصمّمة من الذهب الأصفر عيار 18 قيراط.

تستمدّ هذه القطع المصمّمة يدوياً الوحي من قصّة مشوّقة تعود بنا في الزمن إلى الوراء. في مطلع الستينيات من القرن الماضي، أهدى شارل أنطوان روجيه لوزارش دازاي Charles Antoine Roger Luzarche d’Azay ، وهو ضابط سابق في المخابرات الفرنسية، مجموعة تضمّ 18 علبة سجائر من صنع “فابرجيه” إلى متحف الفنون الزخرفية في باريس. بعد مرور سنوات، كشف أصدقاؤه أنّ شارل كان متيّماَ بحبّ الأميرة الفرنسية سيسيل مورات Cécile Murat، وهي سيّدة متزوّجة.

تأثّرت “فابرجيه” بإخلاصه وبالرموز الغامضة التي زيّنت علب السجائر، منها رمز الهلال والخارطة الذهبية لنهر النيل التي تشمل أحجار كريمة ملوّنة تُجسّد المدن التي يمرّ بها.

لا تزال دلالات هذا الرمز مُبهمة بالنسبة إلى القيّمين على المتحف. هل يرمز الهلال إلى لقاء الحبيبين في منتصف الليل أو إلى المغامرات في الخفاء؟ لا تأبه “فابرجيه” بالإجابة على هذا السؤال بل تحتفي بالهلال كرمز للجمال والإخلاص، فيما وقع الاختيار على حجر الزمرّد الذي لطالما اقترن بالأبدية والقلب وتجدّد الحبّ.

تتميّز مجموعة Crescent بالتصميم المرهف وبحرفية لا يُعلى عليها، ويزيّنها الهلال المخدّد المصمّم من الذهب الأصفر عيار 18 قيراط، يوازيه خطّ من حُبيبات الألماس، فيما تستكنّ نجمة متلألئة مرصّعة بالزمرد بين حنايا الهلال.

ولأنّ المجموعة مستوحاة من الحبّ، لا يليق بها إلا الزمرّد من “جيم فيلدز” Gemfields، الشركة الرائدة في مجال إنتاج الأحجار الكريمة بطريقة مسؤولة. تحرص “جيم فيلدز” على تشييد المدارس والمراكز الطبية في مجتمعات التنجيم، وعلى دعم المشاريع التي تُعنى بالحيوانات البرية وإصلاح المناطق لتعود إلى حالتها الأصلية بعد انتهاء أعمال التنجيم.

يُشار إلى أنّ طقم الهلال من “فابرجيه”، ويشمل العقد والخاتم والأقراط، سيتوفّر في السوق اعتباراً من شهر أغسطس 2019 بالتزامن مع عيد الأضحى المبارك، وذلك حصرياً لدى متجر “هارودز” ولدى بوتيك “فابرجيه” في دبي مول، وعلى موقع faberge.com.