دلّل شريكك وقدّم له تجارب سبا فاخرة في مركز العافية المشهور عالمياً سانك موند المستكنّ بين أحضان فندق إميرالد بالاس كمبينسكي دبي. يفترش السبا مساحة 3 آلاف متر مربع ويعدّ ملاذاً صحياً هادئاً يوفّر لضيوفه تجارب منقطعة النظير وسط أجواء من الدلال والاسترخاء. وبمناسبة عيد الحب، ابتكر السبا باقة مميزة من العلاجات الفاخرة للأزواج متاحة طوال شهر شباط بحيث يقدّم لهم خدمات ملوكية تساعدهم على توطيد علاقتهم واستعادة التوازن والصفاء.

 

وعند الوصول إلى السبا، سيستقبلهم معالج شخصي مختص ويرافقهما خلال هذه التجربة المميزة. سيتمتعان أيضاً بفرصة قضاء يومٍ مميز في جناح كبار الشخصيات والاستفادة من مرافق السبا الخاصة على غرار غرفة البخار، والساونا، ونافورة الثلج. كما يمكنهما الاسترخاء في حوض السباحة الداخلي أو الدخول مجاناً إلى الصالة الرياضية للاهتمام بلياقتهم البدنية.

 

تبدأ هذه الرحلة المفعمة بالرومانسية بتجربة الاستحمام على الطراز الياباني بحيث تحيط بهما الأزهار والروائح الذكية من كل حدبٍ وصوب ثم يستمتعان بعلاج من اختيارهما يبعث على الاسترخاء لمدة 120 دقيقة. فضلاً عن ذلك، يمكنهما التلذذ بطبق فاكهة مميز أو غداء خفيف أو مشروب بين ربوع مطعم لو جاردان أو في جناح السبا المخصص لكبار الشخصيات لإضفاء رونقٍ خاص على هذه التجربة. يودّع الزوجان هذا الملاذ حاملين معهما هدية مميزة تضم الأردية الشخصية والأخفاف الفاخرة بعد أن انغمسا بتجربة ملؤها الدلال والرفاهية. يكلّل المنتجع هذه التجربة الزاخرة بالراحة والعناية بتقديم قسيمة مجانية تبلغ قيمتها 500 درهم إماراتي للزوجين، ليختارا بعضاً من منتجات العناية الخاصة بالسبا ويدلّلا نفسيهما في راحة منزلهما.

 

لا تفوتك فرصة قضاء وقت مميز برفقة شريك حياتك واختبار أجمل التجارب إلى جانب الاستمتاع بلحظات لا تنتسى على رمال البحر الذهبية أو التنعّم بجلسة يوغا خاصة لأنّ الحياة لا تقاس بعدد الأنفاس التي تأخذها بل باللحظات التي تأسر حواسك.

 

تبلغ تكلفة هذا اليوم المميز بين ربوع السبا المخصص لكبار الشخصيات خلال شهر فبراير وبمناسبة عيد الحب، 4999 درهماً إماراتياً للزوجين، بحيث يستقبل ضيوفه ابتداءً من الساعة 10 صباحاً ولغاية الساعة 8 مساءً. يرجى من الزوجين الحجز مسبقاً للتنعم بهذه التجربة الفريدة.

نبذة عن فندق إميرالد بالاس كمبينسكي دبي

يقع فندق إميرالد بالاس كمبينسكي الفخم والمصنّف من فئة الخمس نجوم في جزيرة نخلة جميرا الشهيرة. يعدّ هذا الفندق تحفة معمارية عظيمة تشيد بالقصور الأوروبية التي يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر مع لمسات عصرية. يفترش هذا المنتجع الشاطئي مساحة 100,000 متر مربع ويضمّ 391 غرفة وجناح وفيلا فضلاً عن شاطئ خاص يمتدّ على مسافة 500 متر تكسوه الرمال البيضاء إلى جانب الحدائق الملكية الضخمة. يحتضن الفندق ثمانية مطاعم واستراحات عالمية تُقدّم باقة من المأكولات العالمية التي تناسب كافة الأذواق، بحيث يختار الضيوف ما يطيب لهم من بين الأطباق المستوحاة من المطبخ الأوروبي أو الآسيوي، من تلك المستوحاة من منطقة البحر الأبيض المتوسط وسط برامج ترفيهية متنوعية. فضلاً عن ذلك، يقدّم فندق إميرالد بالاس كمبينسكي باقة من المرافق الترفيهية ويشتمل على  نادٍ مخصص للأطفال والمراهقينوملعب جولف صغير ومركز عافية مجهّز بأحدث المعدات وصالة سينما خاصة وكبيرة. يعدّ مركز العافية سانك موند  ملاذاً باعثاً على الاسترخاء يحتضن 23 غرفة مخصصة للعلاجات تشمل جناحي سبا خاصين واستوديو لممارسة اليوغا وحمّامات تقليدية منفصلة للرجال والنساء، وحوض سباحة داخلي. كما يعدّ الفندق المكان المثالي لعقد المؤتمرات واستضافة الحفلات. لمزيد من المعلومات، يرجي زيارة الموقع الإلكتروني https://www.kempinski.com/en/dubai/emerald-palace-kempinski-dubai/