تماشيًا مع مزاج عرض أزياء موسم ربيع 2019، عرضت فندي مجموعة ما قبل الخريف التي تتركز على ملابس أنيقة وحقيقية للنساء الحديثات والديناميكيات.

واستلهم كارل لاغرفيلد، المدير الإبداعي للعلامة، مجموعته الجديدة من البوابات الفرنسية في القرن التاسع عشر اقتبس منها الطبعات الغرافيكية الأنيقة التي ميزت قطع المجموعة، وشملت فساتين Plissé بأطراف غير متماثلة، وسترات البومبر الحضرية ذات الياقات المصنوعة من فرو المنك.

وبعد أن برز الأسلوب العسكري في مجموعة الربيع، عادت الجيوب الماكسي للمدارج لتزين قطع الملابس الخارجية، بما في ذلك معطف فرو المنك الخفيف الوزن بطية الفرو ذات الألوان المتدرجة.

واستلهم المصمم العديد من القطع من ملابس العمل التقليدية، فبرزت سترات القميص الواسعة بجيوب أمامية منسقة مع بنطلون بقصة الساق الواسعة، وبرزت أيضا سترات البلايزر ذات التلابيب غير المتماثلة.

كما قدم المصمم ضمن مجموعته قطعا أنثوية وحيوية مثل الفساتين الحريرية التي تتخللها تفاصيل الدانتيل والمنمقة بزخارف ساحرة مستوحاة من طبعات بدل الكيمونو للرجال بطابع الفينتاج.

وخلق لاغرفيلد التوازن المثالي بين الألوان الناعمة والحادة، والعملية والزينة، وقدمت إلى جانبه سيلفيا فينتوريني فندي نسخًا جديدة من حقيبة باغيت الأيقونية للعلامة التجاري، إلى جانب حقيبة الكتف Kan U العملية والأساسية التي تم تعزيزها بتصميم جريء وسلسلة معدنية.