اجتمع المشاهير خلال العرض العالمي الأول لفيلم هوليود الجديد جون ويك: الفصل الثالث – استعد للحرب في مدينة نيويورك في 9 مايو 2019. وكان صانع الساعات السويسري كارل أف. بوشرر أيضاً حاضراً خلال العرض الأول وكان قد قدم الدعم للمخرج وصديق العلامة تشاد ستاهيلسكي في هذا العمل الأخير له.

 بعد ظهور صانع الساعات من لوسرن في الجزئين الأولين من قصة القاتل المأجور المحب للسيارات جون ويك، ها هو يظهر أيضاً في جون ويك: الفصل الثالث، استعد للحرب في نيويورك، هذه المرة على معصم لورانس فيشبورن وهالي بيري وكيانو ريفز.

في هذا الجزء الثالث، يبقى التقاعد حلماً بعيد المنال للقاتل المأجور السابق جون ويك ولا عجب في ذلك خاصة أن جائزة 14 مليون دولار سوف تدفع لمن ينال منه. وحتى إن فقد الثقة في الجميع، يمكن على الأقل أن يثق بمانيرو أوتو دايت. موديل ساعة كلاسيكي مع مينا أبيض وحزام جلد أسود مستوحى من تصاميم ستينيات القرن الماضي – وهو العقد نفسه الذي صنعت فيه سيارة فورد مستانج التي يعشقها جون ويك. لا شك إن هذا الموديل بالعقارب الثلاثة مع نافذة التاريخ يشد انتباه كل من يراه إلى الأهم وهي علبة الستانلس ستيل بقطر 38 مم والساعة جاهزة دوماً للحركة بفضل عيارها الأوتوماتيكي الموثوق. أكثر من ذلك، هي تتمتع بطاقة احتياطية تدوم 42 ساعة ما يعني أن النجم كيانو ريفز بدوره في شخصية جون ويك قادر على خلع الساعة وهو مطمئن – رغم أن ليس لديه دقيقة يرتاح فيها…

وتؤدي هالي بيري دور صوفيا، شخصية تجمع بين الأنوثة والحركة التي لا ترحم. لا عجب أن ساعة مانيرو بيريفيرال هي الأنسب للممثلة التي اضرت إلى الخضوع إلى تدريبات مكثفة لأداء الدور. ساعة أنيقة مرصعة بـ60 حبة ألماس على الحرف هي نسائية بامتياز بفضل تفاصيلها وآلياتها القوية.

 أما العلبة الرائعة المصنوعة من الستانلس ستيل بقطر 40 مم فهي تخفي حركة المصنع عيار CFB A2050 ومجهزة بآلية دوران على الطرف بإشارة أكيدة لحرفية وابتكار مصنعية صانع الساعات كارل أف. بوشرر.

علاوة على ذلك، فإن المينا الفرعي للثواني ونافذة التاريخ يلمعان بأناقة تامة على خلفية المينا باللون البني القاتم مع اللؤلؤ الطبيعي فتضمن الساعة وضوحاً كاملاً رغم صعوبة الظروف.