استضاف “لا كانتين دو فوبور دبي”، المطعم الراقي الذي يقدم أشهر الأطباق الفرنسية في أجواء عصرية، أمسية “لا بريميير” لتعريف الذواقة بالإمارات بأجوائه الأخاذة، ولتكريم ضيوفه ورُعاته وشركائه الذين ساهموا معاً في نجاحه الكبير والمتميز منذ افتتاحه.

ووجد ضيوف مطعم “لا كانتين دو فوبور – دبي” في استقبالهم سجادة حمراء ملكية مماثلة للسجادة الحمراء التي يسير عليها المشاهير خلال مهرجان كان السينمائي، وسار ضيوف المطعم على أنغام جراند بيانو مصغر.

وبهذه المناسبة، تم تغيير معالم مطعم “لا كانتين دو فوبور – دبي” حيث زيَّنت 11000 وردة حمراء عبقة أعمدة المطعم، وأضيف بار المحار على التراس.

وتذوَّق ضيوف “لا كانتين دو فوبور دبي” الكانابيه والأطباق الحصرية التي يشتهر بها المطعم مثل معكرونة الأصداف بالكمأة وحلوى إيتون ميس الشهية.

كذلك تضمَّنت أمسية “لا بريميير” في مطعم “لا كانتين دو فوبور دبي” العديد من الفقرات الترفيهية التي بدأت بعازفة القيثارة شيلي فروست حيث قدَّمت مقطوعاتها من داخل فقاعة شفافة قبل أن تترك المجال للدي جي المقيم. وتألق خلال هذه الأمسية الفريدة كيزياه جونز الملَّقب بملك موسيقى “بلوفانك”، أي الموسيقى التي تمزج بين “البانك” و”الفانك”، حيث سحر الحضور ببراعته الفذة في العزف على الجيتار حتى من وراء ظهره. وكان كيزياه جونز قد حضر إلى دبي خصيصاً لإحياء هذه الأمسية.