شعرَ فرناندو جارسيا ولورا كيم بأنهما ارتقيا بعلامة أوسكار دي لارنتا إلى مستوى متقدّم بفضل مجموعتهما الربيعية، وقال غارسيا خلال استعراض مجموعة ما قبل خريف 2019: “لقد وجدنا في النهاية لغة أسعدت الجميع من مشترين، محررين، وأصدقاء في الوقت نفسه وقد أردنا مواصلة هذه الطاقة”.

وأوضح أن ردّ الفعل الإيجابي كان على الأقمشة المنتقاة واللباس الناعم، فاختاروا الملابس الرجالية الهندية كمصدر وحي المجموعة الجديدة، والتي استخدما فيها الأقمشة الغنية مثل الجاكارد الكثيف وطبعات الأوشحة وفراء “intarsia” والصور الظلية السهلة والهادئة.

وكانت الألوان قوية وجريئة، فبرزت ظلال البرتقالي، الوردي والذهبي والظلال الميتاليكية، وكانت الطبعات والأقمشة معقدة ولكن في المقابل كانت الصور ظلية بسيطة نسبيًا.