أصبحتْ عارضةُ الأزياء الأميركية “لي ميلر” مراسلةً صحفيةً لمجلة “فوغ” خلال الحرب العالمية الثانية، عاشت حياةً استثنائيةً وتميّزت بشخصيتها غير التقليدية، حيث مزجت بين الذكاء والاستقلالية والشراسة والأناقة.

وقد استحوذت “ميلر” على اهتمام المصمم أليساندرو ديلاكوا هذا الموسم، واستلهم من عشقها للمغامرة تشكيلةً جذابةً من الأزياء الجاهزة لما قبل خريف 2019، وفي حديثه عنها قال: “لقد كانت امرأة بروح حرة، ونجحت أيضًا في أن تبدو دائمًا رائعة، حتى في أسوأ الظروف”.

وعكست مجموعة روشاس لما قبل خريف 2019 أسلوب “ميلر” الفَذ، الذي يجمع الأنوثة والإحساس مع الطابع العملي الرجالي.

ولطالما كان طابع الهوت كوتور جزءًا من مفردات أسلوب علامة روشاس، فقد قام أليساندرو هنا بالموازنة بين طابع الإثارة والجاذبية والذي أتى على شكل طبقات من الدانتيل الشانتيي الأثيري والتول، وطابع الأناقة العسكرية مستعينًا بظلال عسكرية وصور ظليّة رجاليّة.

وشملت المجموعة معاطف الأوبرا الضخمة السوداء من الحرير، والتي أتت بجيوب عملية ضخمة مطرّزة وغير متماثلة، سترات رياضية بصورة ظليّة هندسية مُربّعة، بدلة جمبسوت ضخمة من الكشمير بطبعة المربّعات الصغيرة مُنسقة مع تنورة أنثوية من التول بطابع دراماتيكي.

وزيّنت طبعة الكاموفلاج سترة البومبر من الساتان المُبطّن، إلى جانب معاطف الصوف الطويلة ذات حواف خامة، ممزوجة بجاذبية ذكورية مُفعمة بالحيوية تعكس ذوق ميلر الفريد من نوعه.