لطالما كانت البيضة رمزاً لبداية الحياة والاتحاد بين الرجل والمرأة، ورغم بساطة منحنياتها وتواضع شكلها إلا أنها ضرورة حتمية لا غنى عنها. ولموسم ربيع وصيف 2016 مثّلت البيضة بخصائصها البدائية لكن القوية مصدر الوحي للمصمم كين إيترو الذي قدم مجموعةً تحمل بصمات الدار الواضحة لكن بشكلٍ يناسب الرجل العصري من حيث المفهوم والقصات والتفاصيل المشغولة يدوياً.  قبل انقسامها، تتساوى داخل البيضة قوة الذكورة مع قوة الأنوثة، وهذه المجموعة تستمد وحيها من القدرة الكامنة لهاتين القوتين إذ تغلفها لمسة جديدة ناعمة أما تركيبة الملابس فتعكس إنسابيةً أنثوية وصلابةً ذكورية. القصات البسيطة والبعيدة عن التكلف توحي بمزاجٍ قوي، في حين تتلاشى التفاصيل المعقدة عن سطوح الأقمشة كالأزرار والخياطات والطيات ولا يتبقى سوى فتحة بسيطة للجيب.

03_ETRO_DONNA_SS16_H

تطغى الخامات الأنثوية التقليدية على المجموعة مثل خامة “كريب دو شين” الحريرية التي تظهر على الكنزات ذات الياقات المثلثة والتي يمكن تنسيقها مع أي إطلالة. كذلك تظهر القمصان بخامة شيفون الجورجيت الشفافة مزينةً بمربعات معدنية نحاسية والقمصان بخامة الجاكارد المحبوك المزينة بدوائر من خامةٍ لامعة، وتتناغم هذه القمصان مع البدلات الرجالية ذات القصات المتقنة. وتبرز أيضاً الحبكات اليدوية المسترخية إلى جانب درزاتٍ من الشيفون الملون. وتكتمل المجموعة بخاماتٍ حريرية ناصعة تزينها نقشة المربعات المحبوكة المستوحاة من طبعات ربطات العنق.

10_ETRO_UOMO_PE_2016

تستحضر الطبعات روح الماضي وتغرس بذرةً للمستقبل، فتبرز فيها نقشة البيزلي الخاصة بالدار ولكن بشكلٍ متكسر يذكر بنقشاتٍ تراثيةٍ متداخلة تنثر منحنياتها على رسوماتٍ قبليةٍ نابضة. وبالعودة إلى البيضة، نراها تقلصت تارةً لتصبح نقاطاً صغيرةً وكأنها تشكيلةٌ من الأقراص المتراقصة على الأقمشة، وتارةً أخرى كأنها مجموعةٌ من الحصى المتناثرة. كذلك تخبئ البيضة نفسها في تقاسيم نقشة البيزلي وكأنها كنزٌ دفين ينتظر من يحرره. تتدفق النقشات حيناً على كامل الإطلالة وتنبثق حيناً آخر على الركب والصدر بدرجاتٍ من الوردي الباهت والأزرق الفاتح والبني الترابي والنحاسي.

15_ETRO_DONNA_SS16_H

وكالعادة لدى Etro يتساوى المخفي في الأهمية مع الظاهر. فتتزين البطانة الحريرية للبدلات الأنيقة برموزٍ فنية مستوحاة من الأفاعي والشعارات القبلية. ويتعشق الوجه الداخلي لياقات الجواكيت بطبعاتٍ معقدة تتشابك فيها المربعات مع نقشة البيزلي. في نفس الوقت تلاشت حلقات الأحزمة على خصور السراويل وحلت محلها سلسلة من الأنابيب القماشية المتعاقبة التي تسمح بمرور الأحزمة من خلالها. أما البدلة الجديدة فتمتاز بتصميمها المتكامل وخطوطها البسيطة وتتألق بخامة “كريب دو شين” الحريرية بدرجاتٍ لونية قوية من البطيخي والبرتقالي والأزرق الملكي والخمري والأزرق البترولي. وتأتي فيها الأكتاف مقصوصةً ومحددةً بعناية في حين يبقى التصميم خفيفاً ومسترخياً.

27_ETRO_UOMO_PE_2016

ولإطلالة المساء تقدم Etro أسلوباً جديداً وجريئاً تتداخل فيه بلوزات الشيفون مع بدلاتٍ بنقشة المربعات تختفي فيها الثنيات عند الياقة. أما الجواكيت الجلدية فتتخلى عن مظهرها الخشن وتبرز بخامةٍ إنسيابية ناعمة مع سحاباتٍ أمامية مما يجعلها رفيقاً مثالياً للسراويل الضيقة. وبالنسبة لبدلات السموكينغ فهي تأتي مع جواكيت طويلة بخامة السويد (الشامواه) بقصاتٍ تحتضن الجسد، ومنسقةً مع قمصان من حرير الجاكارد الأبيض الشفاف. وتُستكمل هذه الإطلالة المرهفة مع حقائب ظهر بخامة السويد وأحذية بتصميمٍ إنسيابي تزينها فتحات دائرية ناعمة تبدو وكأنها تموجات تصنعها بيوضٌ صغيرة.