قدّم المُصمم جوزيف ألتوزارا مجموعة ما قبل خريف 2019 التي أتت غنيةً بألوان جديدة والصور الظليّة المريحة، وتناولت أسلوب الكاجوال بطريقة متطورة.

بعد يومٍ من عرض جوزيف ألتوزارا لمجموعته الربيعية في سبتمبر، سافر إلى المغرب، حيث شعر بالارتياح للانتقال إلى مكان غير مألوف، حيث أراد أن يستعمل الطاقة الهائلة من الفضول والمغامرة ليدمجها في الرؤية الجمالية لمجموعته القادمة دون أن يجعلها مغربية على وجه الخصوص.

قال ألتوزارا أثناء استعراضه مجموعة ما قبل خريف 2019: “لقد شعرت بالقوة من خلال انتقالي إلى مكان جديد ورؤية أشياء جديدة”.

وأضاف: “أردت أن تكون هذه المجموعة حول المرأة المستكشفة المستقلة والحرة ذات الإرادة القوية”.

وعمل ألتوزارا ضمن رؤيته الثابتة لفترة من الزمن، لكنه فضل الابتعاد عنها مؤقتًا وتجربة أساليب جديدة من خلال نسج صور ظليّة أقصر كالتنانير والفساتين والشورتات القصيرة والقطع الكاجوال في جميع أنحاء العالم كالجينز الأزرق، وبدلات الكشمير الدافئة وسترات بلايزر كوردوروي، وسترات البومبر والسراويل.

كل شيء، سواءً كانت تحديثات القطع الأيقونية لألتوزارا، أم الإطلالات الجديدة، تم دمجها بأفكار رومانسية جديدة، فبرزت البلوزات المكشكشة، وفساتين جيرسي المطبعة والمتعددة الطيّات، وبنطلونات بقصة الجزرة، بالإضافة إلى فساتين الوشاح وبلوزات محبوكة.

وعكست الإكسسوارات حنين الثمانينات، فزيّنت شرائط مطاطية مستوحاة من ربطات الـ Scrunchies أحذية الكعب والفلات، وأتت أحذية بوت الكعب العالي فوق الركبة بجزء قابل للفصل لتُصبح بنمط بوت الكاحل وهي فكرة عبقرية للغاية.