في مناسبة الذكرى السنوية الأربعين، لتأسيس إسكادا، نظّم المصمّم نيال سلوان، الذي تولّى منصب الإدارة الإبداعية للعلامة، في السنة الماضية، أوّل عرض مدرج لموسم ربيع 2019، ضمن فعاليات أسبوع الموضة في نيويورك، باعتباره أسبوع الموضة، الذي يجذب شريحة واسعة من عشّاق الموضة.

واستخدم سلون مجموعتيه الأخيرتين، كحقل اختبار لرؤيته الفنية إلى سيّدة إسكادا الحديثة، فدمج فيها الألوان الجريئة، وقام بإعادة إحياء طبعات الشعار من الأرشيف، والصور الظلية من الثمانينات، ما أضفى عليها جاذبية حديثة.

ولموسم الربيع، قام سلون بتذكيرنا ببداية العلامة التجارية، وقام بإحياء العديد من القطع من الأرشيف.

وبالنسبة لأولئك الذين لا يعرفون، أطلق المؤسسان مارغريتا و وولفغانغ لي اسم “إسكادا” على العلامة التجارية تيمنًا بحصان سباق أعجبا بروحه النشيطة، وقد انعكس نشاطه في الصور الظلية المتدفقة والواسعة، بما في ذلك قميص من قماش البوبلين، مُنسَّق مع تنورة مطبعة بشعار غرافيكي، وقميص أزرق حريريّ، مقلَّم بالفيروزي، نسَّقاه مع بنطلون أحمر، حريريّ متدفق، أو نسخة بتدرُّج لوني الورديّ والأسود، منسّقة مع تنورة مخملية مطبعة بنقشة جلد حيوان
كما قدّم المصمّم، تشكيلة من الأزياء المسائية غير المقيدة، فبرزتْ سترة بومبر بتقليمات رياضية، إلى جانب بنطلون أبيض، بنقاط البولكا دوت الحمراء، و فساتين تحدّد الخصر، وبدلات تنورة بألوان محايدة.