ماركتان مبدعتان للغاية تتعاونا على ابتكار مجموعة ماكياج “مذهلة” محدودة الإصدار، تطرح ألواناً خفيفة تطفو على الشفاه، العيون والوجه، رواد الفضاء، الأقمار الصناعية، الصواريخ التي انطلقت إلى القمر. تطور وإنجاز غير مسبوق استطاع ضمان الفترة الافتتاحية لاكتشاف المجرات التي عُرفت باسم عصر الفضاء في أوائل الستينات. عندما قامت الثقافة المستقبلية فيما بعد باستهلاك الحقبة، كان هناك اسمين يحتلا الصدارة، Estée Lauder وAndré Courrèges. في: مبتكرة في عالم صناعة الجمال عندما كان شعار “كل امرأة بإمكانها أن تكون جميلة” سابقاً لزمانه؛ هو: قوة في الموضة حيث استطاعت جماليته الرائدة كسر جميع قواعد الأسلوب والموضة من خلال حقن جو من المرح، الحركة والانتعاش في كل شخص في مجموعة أزيائه الهوت كوتيور.

كون الاثنين حالمين، اجتمعت ماركتيهما معاً لتكونا رائدتين بتأويل جديد للون. نقدم لكم مجموعة Courrèges Estée Lauder: مجموعة محدودة الإصدار من الألوان الخفيفة التي تجتمع بوجهة نظر واحدة وهي اللون، الجمال والقرار الذي لا يتوقف عن التقدم إلى الأمام. الجميلة الأمريكية والأيقونة العملية إستي كرسّت حياتها لهز جمال الكون بمهارة تركيباتها للعناية بالبشرة وتطبيقات الماكياج بثلاث دقائق. بعد أن أسست بثبات في محلات نيويورك، قامت بتقديم خطها المرغوب من المنتجات عالية الأداء لنساء باريس عام 1966 حيث كان كوريجيس المولود في جنوب غرب فرنسا يقوم بتحضير خشبة عرض الأزياء الفرنسية لأول مرة وافتتاح دار أزيائه الخاصة عام 1961.

مهندس محترف حجز وقتاً مع مصمم الأزياء الإسباني الأسطوري كريستوبال بالينسياغا، قدم كوريجيس عرضاً مخصصاً من الفساتين القصيرة وأطقم البنطلون مع السترة القصيرة الرائدة في لوحة من بياض القمر. رسمه البياني البسيط، عادة ما يتم إعادة تخيله بتقنيات فبركة مشبعة بالتكنولوجيا – نسج الأقمشة، والفينيل الشفاف المشرق اللامع – ساعدت على بيع ابتكاراته الثورية داخل وخارج البلاد. تقول جين هيرتزمارك هوديز، رئيس الماركة العالمي لدى Estée Lauder. “لطالما أعجبنا بـ Courrèges  بسبب تخطيه لحدود الموضة والجمال، تعاوننا في الماكياج يدرك فلسفة Courrèges الخاصة بالترف البارز – منح عالم الجمال روح المفاجأة، المتعة والتفاؤل”.

مجموعة courrèges estée lauder هي عبارة عن 13 قطعة محدودة الإصدار تشترك بإحساس الخفة لفستان Courrèges القصير المزخرف ودقة تصاميم منتجات Estée Lauder المتطورة، من خلال عدسة  Courrèges. تم تصميم التركيبات لتكون مدهشة في نورها، في تأثيرها المفعم بالأحاسيس، شفافيتها، انعكاسها وفي لوحتها البارزة. إنها دعوة للمرح مع اللون، التركيبة والتأثيرات الخاصة مع رفض حدود الحنين إلى الماضي من خلال ابتكار مظهر مخصص لليوم.