في ظل محاولة دور الأزياء القديمة البقاء في ساحة الموضة، استطاعت العلامة الإيطالية “فندي” أن تصنع لنفسها اسماً بين المتسوقين الجدد من جيل الألفية، فقد هيمنت قطعها المطبعة بالشّعر بشكل كامل على إطلالات ستايل الشوارع، والإنستغرام، وجلسات التصوير، وصور الباباراتزي لجزء كبير خلال عام 2018.

كما تعاونت مع أشهر الفاشينيستات على مواقع التواصل الاجتماعي مثل كيندال جينر، الشقيقتين حديد، وأدوا بلوه، في أحدث حملاتها الإعلانية، ومن الواضح أن العلامة التجارية الإيطالية بارعة في التكيّف مع الأوقات المتغيرة، ومن المرجح أن تستمر في التربع على عرش العلامات التجارية الأكثر هيمنة على ساحة الموضة في الموسم المقبل.

وفي عرض ربيع /صيف 2019، تألقت الشقيقتان جيجي وبيلا حديد على المدرج بتصميمات مذهلة للغاية ذات طابع رياضي، كسراويل الكارجو بلون الكاكي، والتوبات الصوفية القصيرة والضيقة، نُسقت مع زوج من الكعب العالي بلون الزمرد وبفتحة أمامية.

واستطاع المصمم المبدع كارل لاغرفيلد الجمع بين الأسلوب الأنثوي والرياضي والشارع بسهولة، خصوصاً أن هذه الأساليب معا تشكل أبرز ما يميز خزانة ملابس أشهر النجمات أمثال كيم كارداشيان وبيونسيه.

شاهدي.. أحدث صيحات “فندي” تجتاح إطلالات الفاشنيستات
“الأنوثة الواقعية” عنوان مجموعة فندي لريزورت 2019
كما وعكست المجموعة الإطلالات الأنيقة السياحية، حيث برزت نظارات شمسية بطبعة البولكا دوت، لكن ما جعل مجموعة فندي لربيع 2019 أكثر جاذبية، هو تلك الجيوب الضخمة التي زينت البلوزات الحريرية ومعاطف الفينيل البنية، والتي بدت أحجامها مبالغا فيها، ومثل عرض ماكس مارا ، كان هناك تركيز على اللون البني.

ويعد النمط العسكري العملي موضوعًا شائعًا في عروض ربيع عام 2019، مع ترجمة ستايل الشارع بطريقة فريدة من نوعها من قبل كل مصمم على منصّات العروض، كل ذلك من أجل استهداف الجمهور الأصغر سنًا، وهذا ما نجحت فندي في تقديمه.