تطرح “أكيليس” AKILLIS المجوهرات الفرنسية المميّزة بحلّة جديدة مع مجموعة  Capture in Motion المؤلّفة من خواتم متحرّكة للنساء والرجال.

يدور مُكوّنان في الخواتم وكأنّهما في دوّامة لا نهاية لها، تُخاطب الحواس وتأسر الألباب. يشعر المرء برغبة لا تقاوم لتدوير القطعة بين أصابعه، مستلذاً بملامسة التصميم المسنّن، فيتحوّل الخاتم إلى لعبة مرهفة وفاتنة. تواصل “أكيليس” رسم مسارها الخاص ببراعة التصميم، إذ تنفح روح “الروك” في المجوهرات الحديثة.

خاتم من الذهب الأبيض مرصع بالألماس الأبيض والأسود، 0,3 قيراط و0,57 قيراط، وزنه 6,6 غ

 

ألوان الأسود والأبيض والوردي تطغى على مجموعة Capture in Motion

تتألّف هذه القطعة الدقيقة من محبسَين يدوران بشكل منفصل وملفت على محورهما، يشملان مثلّثات غير متوازية اقترنَ شكلها المميّز باسم العلامة. يخال للناظر أنّها فكّ على وشك أن يلتهم فريسته، لتكشف عن سطح من الذهب ا للامع أو التيتانيوم الأسود الماتي أو الألماس البرّاق.

 

خواتم Capture in Motion متوفّرة بثمانية موديلات، أربعة منها مصمّمة من الذهب والتيتانيوم وأربعة من الذهب المرصّع بالألماس، وتتميّز بتباين ملفت بين المادة واللون. يُبرز الذهب الأبيض أو الوردي التيتانيوم الأسود والذهبي الأبيض المغلّف بطلاء DLC (Diamond Like Carbon) الذي يجمع بين مزايا غرافيت الكربون والألماس. في الموديلات المرصّعة بالألماس، تتلألأ المثلّثات ببريق 93 ألماسة بيضاء أو سوداء.

 

أمّا الخاتم المرصّع بالكامل بـ120 ألماسة فينبض بفخامة رزينة ويزيده رونقاً اللونان الأسود والأبيض. توفّق لمسة الروك بين الأناقة والإبداع، وتعكس شخصية مَن يرتدي الخاتم.

 

يلمع الذهب المصقول في الخاتم، متبايناً مع البريق الأخّاذ للألماس الأسود أو اللمعة النابضة بالحياة للألماس الأبيض.

تصاميم متناغمة ومتناسقة

يمكن ارتداء هذه القطع المميّزة بطرق مختلفة، وتنسيقها مع بعضها البعض بحسب ذوق صاحبها. تصلح كهديّة لتدليل الذات أو كهدية للآخر للتعبير عن شغف قد لا يدوم إلى الأبد وتخمد ناره غداً. إنّها قطع معاصرة يمكن جمعها وتبادلها والتباهي بها بأوجهها المتعددة.  تقطع وعداً بالحبّ، آنياً كان أم أبدياً.

 

خاتم من التيتانيوم الأسود والذهب الوردي                 

 

خاتم من الذهب الأبيض مرصّع بالألماس الأبيض

0,3 قيراط، 7,5 غ

مهارة فنية لا يُعلى عليها

تصميم محبسَين يدوران حول قاعدة الخاتم بانسيابية تامة ليس بالمهمّة السهلة أبداً، لذا طوّرت مشاغل “أكيليس” الكائنة في فرنسا شكلاً جديداً من الحرفية المتقنة، تصل دقّته إلى 1/100 من الميليمتر. تحرص مؤسِّسة الدار “كارولين غاسبار” على انتقاء حُبيبات الألماس المستخدمة في ترصيع هذه الخواتم بنفسها وبعناية تامّة، ولا تختار سوى تلك الأحجار التي تتميّز بلون ونقاوة لا مثيل لهما.