في غضون أعوام قليلة، أصبحت مجموعة (Happy Hearts) إحدى مجموعات المجوهرات الرمزية المميزة لدار شوبارد، والتي تشع بهالتها الفريدة على مجموعة واسعة من روائع المجوهرات المتألقة بقلوب ملونة وقلوب أخرىتتراقص بداخلها أحجار الألماس. واليوم، ينضم إلى المجموعة قلادتين كبيرتين من الذهب الوردي عيار 18 قيراط تجتمع فيها قلوب من صدف اللؤلؤ بأحجام مختلفة لتشكّل باقة جميلة يبرز من بينها قلب صغير مميز يحتضن داخله حجر ألماس يتراقص بين طبقتين من السافيرالكريستالي، بأسلوب أصبح يجسد بصمة مميزة لدار شوبارد. ففي عام 1976، أبدعت الدار المفهوم الأصلي لمجموعة (Happy Diamonds)الأساسية بأحجار الألماس المتراقصة التي أصبحت رمزاً لبهجة “الحياة الحلوة”، حيث تستحضر أحجار الألماس برقصاتها اللامتناهية إيقاع نبضات قلب كل امرأة في عطاءها وفي مشاعرها العاطفية. وتأتي هذه القلادات الساحرة بحجمين تكتمل بهما الإطلالة المسائية المتأنقة أو النهارية العملية ليزداد جمالها ببريق صدف اللؤلؤ اللامع.

مجموعة (Happy Hearts)

اختيارك لإحدى مجوهرات شوبارد ليس أمراً هيّناًعلى الإطلاق؛ فعلاوة على دقّة حرفيتها وروعتها الجمالية، تشهد لها القيم التي تجسدها على تقدير بالغ وارتباط عاطفي عميق. فإبداعات مجوهرات (Happy Hearts) هي خيار المرأة ذات “القلب الكبير”؛ بطلة في حياتها اليومية ترى في التزامات دار شوبارد انعكاساً لقيمها في الجود والإيثار. وانطلاقاً من فكرة أن الاهتمامالذينكرسهلأنفسنايجبألايكونأبداًعلىحسابالآخرين، تجد المرأة ذات “القلب الكبير” في إبداعات (Happy Hearts) اتساقاً حقيقياً مع نظام قيمها الخاصة، وارتباطاً مع سمة العطاء في شخصيتها.