من وحي والد جدّ سمو الشيخة مريم بنت خليفة بن سيف آل نهيان، تروي مجموعة “العتيبة” الجديدة حكايات جدود الشيخة مريم، وتُكرّم تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، مضيفةً إليه لمسة معاصرة.

 

تتشرّف العلامة باستخدام اللآلئ الإماراتية، فضلاً عن عرق اللؤلؤ الكلاسيكي، في مجوهرات مصمّمة يدوياً توفّق بين الماضي والحاضر من خلال القصص التي ترويها وتصميمها الذي يراعي أدقّ التفاصيل. تتألّف المجموعة من عقود وخواتم وأساور وأقراط من وحي خمسة عناوين تسترجع تراث الأمّة في مجال اللؤلؤ وتاريخ “العتيبة”، وكل ذلك بتصاميم معاصرة تخاطب الأجيال الجديدة.

 

يُشير استخدام العقيق الأحمر المصقول يدوياً إلى تاريخ هذه البقاع من الأرض، فهو مستخرج من المواقع الأثرية ومستخدم في أرقى قطع المجوهرات. تستعين علامة MKS بالمجوهرات الكريمة الإماراتية الكلاسيكية مثل اللؤلؤ والعقيق الأحمر اللذين يستحضران تراث أجدادنا ويعيدان إحياءه من خلال التصميم المعاصر. المرأة التي تتألّق بمجوهرات MKS قوية ومعاصرة، تعرف تراثها جيداً وتتباهى به بأسلوب يجاري الحاضر والمستقبل. تُساعدها مجوهرات Lulu Cube على ارتداء تصاميم اللؤلؤ بحلّة جديدة، لتكون هذه التصاميم في المستقبل جزءًا من تراثنا.

 

تقول سمو الشيخة مريم: “تحتفي هذه الرموز والحكايات بهذه الأرض وبشعبها. دولة الإمارات هي أنا، وأنا دولة الإمارات. هذه حكايتي بكل دلالاتها الرمزية الجميلة. ابتكرنا تشكيلة من التصاميم المميّزة، تكتمل قطعة بقطعة لتتشارك أجزاء مختلفة من الكنوز الثمينة”.