تميزت عروض الأزياء التي استضافها معرض وملتقى “أزيان”، المتخصص في الجمال والأزياء والصحة، والذي ينظمه ويستضيفه مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات حتى 21 أبريل الجاري، بأناقة كلاسيكية أعادت الألق إلى أقمشة الدانتيل والشيفون، والشرائط الناعمة على الخصر والأكمام العريضة المنسدلة وأطراف الفساتين من الكشكش المنساب.

 

وعلى إيقاع الموسيقى الشرقية، كشفت المصممة زينة زكي، صاحبة العلامة التجارية ” دوماني” عن تشكيلة ربيع صيف 2019، التي اتسمت بالنعومة والبساطة، وبخامات الأقمشة الخفيفة، حيث شكل  الدانتيل الفرنسي والشيفون، محوراً أساسياً في التصاميم، فيما برزت الألوان الحيوية التي تراوحت بين الأصفر والأحمر والأرجواني، وهيمن الأسود سيداً على فساتين السهرة. وقدمت زينة زكي نحو 10 فساتين، تحاكي ذوق المرأة العربية، وشكلت الشرائط الناعمة على الخصر سمة الموسم المقبل.

ولم تغب أقمشة الساتان والحرير عن مجموعة التصاميم التي أطلت بها دور العرض المشاركة في معرض وملتقى “أزيان”، التي جمعت بين العبايات وفساتين السهرة والأزياء العملية، ففي الوقت الذي سيطر فيه الشيفون البراق على أزياء “دار ليالي”، جاءت تصاميم دار “أزاليا” أكثر بساطة ونعومة وإشراقاً بألوانها الفاتحة، بينما قدمت دار “داماتيو ديزاين”، و”كنزي” و”أوركس” وبوتيك “ان أم” تصاميم تعكس أنوثة المرأة العربية وتتناسب مع نمط حياتها الاجتماعية. بينما قدمت دار “لابيلا للعبايات” تشكيلة فاخرة  من العبايات التي امتازت بنعومة تصاميمها وبتفرد طبعاتها التي تركزت على الأطراف. أما مجموعة “زحل فاشن” فجاءت مستوحاة من طبيعة الثوب الإماراتي التقليدي ذي الأكمام المطرزة بخيوط “التلي”، فيما استوحيت تصاميم “ذي بينك دبي” من الجلابيات المغربية المطرزة. وقدمت دار “أوركس” أزياء خاصة ذات إطلالة شبه رسمية تتناسب مع حياة المرأة العملية.