شهدت نهاية الأسبوع الأول من عطلتي نهاية الأسبوع التي يُقام فيها مهرجان “تومورولاند” في بلجيكا حدثاً لا مثيل له في الحياة تميّز بمشاركة حشد يزيد عن 400 ألف شخص شهدوا على تجسّد السحر.

وشوهد جمهور “تومورولاند” (“بيبول أوف تومورو”) يتمايلون جذلين على وقع الأجواء الخلابة لـ”قصة بلاناكسيس” في بوم، بلجيكا. وتمكنت العروض الملحمية والألعاب النارية الضخمة، وموسيقى منسّقي الأغاني المذهلة المقدّمة من مجموعة من النجوم المشهورين إلى جانب الديكورات المزخرفة من أسر جماهير الحاضرين في منصة “هولي جراوندز” الأسطورية الخاصة بـمهرجان “تومورولاند”.

واشتدّت درجات الحرارة إلى مستويات قياسية، على وقع العروض المذهلة لبعض من الأسماء البارزة في مجال موسيقى الرقص من كافة أنحاء العالم مثل هاردويل، وآكسويل إنغروسو، وتيستو، وأرمين فان بورين، وفاتبوي سليم، ودويا ليبا، وجاكس جونز، وديمتري فيغاس، ولايك مايك، ومارتن سولفيج، وغيرهم الكثير!

وتستمر هذه الرحلة السحرية في نهاية هذا الأسبوع كجزء من احتفالات موسم الصيف في أبوظبي مع “يونايت ويذ تومورولاند” خلال حفل سيعقد في موقع “دو فورم” في جزيرة ياس ويمكن لجمهور “يونايت ويذ تومورولاند” التمتع بالعروض الرائعة التي سيقدمها عددٌ من الفنانين المذهلين الذين سبق لهم وشاركوا الغناء والعزف على المسرح الرئيسي الخاص بـ”تومورولاند” الموجود في بلجيكا، والذين يسافرون إلى أبوظبي لنشر السحر الموسيقي هذا. وتضمّ مجموعة الفنانين الذين سيؤدون عروضاً حية مباشرةً على مسرح أبوظبي الثنائي لوكاس آند ستيف، ودي جيه ليشوس، وريجي، وباري فور، وعمر بسعد، ودي أو دي، وأوميت أوزكان، إلى جانب سموكينجروف، وماركوس سانتورو. ولن تكتفي شاشة “إل إي دي” العملاقة بعرض لقطات من الحفل الرئيسي الخاص بـ “تومورولاند” في بلجيكا فحسب على مسرح “هولي جراوند”، بل أيضاً ستعرض تأثيرات خاصة بالتزامن مع كافة البلدان لإضفاء أجواء من الإثارة وذلك بواسطة الاتصال المباشر عبر الأقمار الصناعية الذي سيربط أفروجاك، وأرمين فان بورين، وديميتري فيغاس ولايك مايك بالجماهير المحتشدة في أبوظبي وفي 7 بلدان أخرى حول العالم نفسه في الوقت نفسه!

تعتبر الحلبة الداخلية التي أعدّت في “دو فورم” في جزيرة ياس المكان المثالي لهذا الحدث المتفجر. وسيبدأ حفل “يونايت ويذ تومورولاند” في أبوظبي بتمام الساعة الثانية من بعد الظهر واعداً بعرض على مدار 12 ساعة من الروعة والجمال. ينصح رواد المهرجان بالوصول باكراً إلى المكان لتسهيل عملية الدخول وتفادي المتاعب.

وفي معرض تعليقه على الأمر، قال نيكولاس فاندينابيل، مدير في شركة “إنفي إيفنتس”: “ستختبر الجماهير في مهرجان ’يونايت ويذ تومورولاند‘ في أبوظبي أجواء حفل ساحر وضخم في ليلة أسطورية لا تنسى. إننا متحمسون جداً للانضمام إلى أكثر من 400 ألف شخص عبر الأقمار الصناعية من المسرح الرئيسي لـ ’تومورولاند‘ في بلجيكا إلى الحفل المتحد في أبوظبي. ستكون الأمسية مليئة بالسحر، والحماس، والمرح، والمفاجآت حيث سيقدم فنانون مذهلون أداءً رائعاً في ’يونايت ويذ تومورولاند‘ في أبوظبي. استعدوا إذا للإنغماس في الأجواء الساحرة!”