ميليا مارون ايقونة مميزة في عالم تصميم الازياء حيث ارتبط اسمها بالابداع والابتكار ،ولمسيرتها مع الموضة قصة تجذب اليها الأضواء.

بدأت مصممة الأزياء لبنانية – العالمية العمل في تصميم الأزياء منذ عام 1992، لكنها أطلقت علامتي التجارية «ميليا أم» (milia m) قبل 8 سنوات في العاصمة اللبنانية بيروت، وقدمت أولى مجموعاتها لخريف وشتاء 2000 ـ 2001.

درست ميليا مارون تصميم الأزياء في جامعة «أسمود» في فرنسا، دربت في عدد من دور الأزياء، هناك وعملت مدة أربع سنوات كمصممة لدى «فانتي فير اندوير» قبل أن تبدأ العمل على مشروعها الخاص.

ومنذ أن أطلقت علامتها التجارية، وهى مواظبة على المشاركة في عروض أزياء تجارية في باريس وإيطاليا واليابان.

وقالت ميليا مارون : بدأت في مجال التصميم اول ما انهيت دراستي،وعملت في شركة في باريس تصمم الملابس الداخلية ، بالاخص علامة Variance&Nafnaf، بعدها، عدت الى بيروت لفترة قصيرة ثم ايضاً علّمت لفترة قصيرة واسست معهد Esmod في سوريا.

تلك المرحلة لم تكن طويلة لكنها كانت مهمة في تأسيس عملي، في حينها، لم تكن هناك مدارس لتصميم الملابس الجاهزة في كل العالم العربي وعملت في البداية مع خريجي هذا المعهد.

في العام 2000، اسست اول مجموعة ازياء Milia M وكان هذا اسم العلامة، الاسلوب كان مختلفاً وجديداً بالنسبة للعالم العربي في وقتها، وبما انه ابتدأ من لبنان، كان له المجال في الانتشار من لبنان  – بيروت الى العالم العربي.

وكشفت ميليا مارون كيف مزجت بين تصميم الكيمونو والعباية لتبتكر تصميما جديدا هو “الكيماباية” وقالت عنها: هي دمج، من ناحية القصّة، بين الكيمونو والعباية، وفكرة انا ابتكرتها لعلامةMilia M، وهو  زي مخصص للخارج يدمج بين ثقافتي الشرق الاوسط والشرق الاقصى.

قصة مشوار ميليا مارون مع الموضة زاخرة بالمحطات المهمة.