بياض ناصع؛ منحوتة في عالم العطور؛ حبة ألماس استثنائية… تطرح العلامة عطر La Nuit Tresor Musc Diamant.نقطة انطلاق قصة حب جديدة، فصل جديد زاخر بالعواطف الجياشة في عائلة عطور La Nuit Thesor.

قصة عطر

جديد يفيض شاعريةً

مثل هالة تعجّ بمشاعر تحوم حول حبة ألماس بيضاء نقية، مسك مفعم بالدفء لقصة حب جديدة، يشكّل عطر La Nuit Tresor Musc Diamant النصف الثاني المكمّل لعطر La Nuit Tresor Eau de Parfum العصري.

لا يزال La Nuit Thesor Musc Diamant على وعده: ابتكار بلا حدود، بحث دائم عن المغامرة، شمعة حبّ لا تنطفئ… عطر ابتكره ثلاثة مبدعين في صناعة العطور: أماندين ماري، وكريستوف رينو وأونورين بلان الذين وحّدوا جهودهم لإضفاء لمسة جديدة على مفهوم الحب، حيث استعانوا بجرعة سخية من المسك في الهرم العطري بأكمله. وإذا بعطر مسكي لم تشهد حواسك له مثيلاً، ينضمّ إلى عائلة عطورLa Nuit Tresor.

مسكبألْف وجه

تتعالى من هذا العطر المشحون بالعواطف لمسات توت العليق الرقيقة والآسرة وتتمازج مع رائحة أوراق البنفسج الناعمة، لتتوّج هذا التزاوج نفحة رائعة من المسك الأبيض. تضفي هذا النغمة المسكية العليا رقياً وطابعاً عصرياً على البنفسج وتوت العليق. وبأصالتها هذه، تشبه تماماً قصص الحب.

ينبض قلب العطر بخلاصة الورد الجوري النادر التي تفوح منها رائحة ثمينة تنضح جاذبيةً وأنوثةً. وتعانقُ هذه التوليفة لمسة الفريزيا الرائعة. تمّ تعزيز النفحة المشرقة التي ابتكرها العطّارون بهالة من بتلات الياسمين الشفافة الرقيقة بلمستها الحمضية الاستثنائية التي تضفي على التركيبة انتعاشاً رائعاً. كما تتغلغل في أعماق العطر رائحة المسك الأبيض لتمنحه طابعاً أنيقاً وقواماً قل نظيره، مع لمسات خشبية دافئة وناعمة لتضفي على العطر قوةً وتماسكاً.

وتزخر القاعدة بلمسات تناشد الحواس، فتزيد العطر غنىً بفضل المسك الأبيض الذي تنبعث رائحته في الهرم العطري بالكامل. يترك هذا العطر خلفه أثراً مسْكياً ناعماً يحمل في طيّاته أعمق المشاعر. يكتنفُ العطر غموضٌ ساحر… قصة عشق جديدة… عواطف جياشة إذ ترافقه نفحات ناعمة من خشب الصندل واللوز، مع نغمة الفانيلا الآسرة وخلاصة الباتشولي.

والنتيجة؟ هالة مذهلة من الأضواء والدفء في عطر جديد يفيض أحاسيس. حبّة ألماس مغلّفة بجرعة سخية من المسك.

حبّة ألماس بيضاء تنضمّ إلى

عائلة عطور LA NUIT TRESOR

ينسجم عطر La Nuit Tresor Musc Diamant مع عطر La Nuit Tresor Eau de Parfum تماماً مثلما ينسجم اليِن مع اليانغ. تفوح من La Nuit Tresor Eau de Parfum رائحة جذابة مفعمة بالدفء تنبعث من القارورة السوداء على شكل حبة ألماس، مع نفحات منعشة من توت العليق، واللبان والفانيلا التي تعانق خلاصة الورد الأسود القوية. تتباين روائح الأزهار والأخشاب الفاخرة مع La Nuit Tresor Musc Diamant، بزوغ فجر أبيض مشرق لعطر وُلِد ليكون عنصراً مكمّلاً لعائلة العطور، بجاذبية آسرة وشاعرية مبهرة وجرعة حادة من المسك. المولود الجديد الآسر في عائلة La Nuit Tresor.

لحظةالحقيقة:

                               فجر جديد،

حبّة ألماس جديدة

يسدل الليل ستاره واعداً بيوم جديد… وبين حلول ظلمة الليل وطلوع الفجر، قصة من نوع آخر! يرمز الألماس الأبيض، الذي يُعتبر رديفاً لآخر نجمة من الليل، إلى الاستسلام لفجر جديد، لقصة حب جديدة. هي المغامرة التي ينغمس فيها كل ثنائي عاشق عند بزوغ الفحر، رامياً نفسه في المجهول. هو الحب بوجه جديد فيما تضمحل ظلمة الليل ليحلّ مكانها نور أبيض يبشّر يبوم جديد. قصة حب كبير قد بدأت لتوّها. وبدءاً من هذه اللحظة، كل شيء بات ممكناً.

كيف يولد الحب من جديد؟

الانجذاب الكيميائي في عيد الحب؟

ثنائي ألْماسي يستحق الاستكشاف

جانبك الكيميائي من الحب

لحظتان في الليلة نفسها؛ تعبيران للحبّ نفسه؛ وجهان للمرأة نفسها.

La Nuit Tresor Musc Diamant أشبه بصفحة بيضاء تتجاوب مع السواد الحالك الذي يغمر عطر La Nuit Tresor. هي النظرة الأولى بين حبيبين… عندما يطلق الحبّ شرارته، تدقّ ساعة الحقيقة… نصفان لا ينفصلان؟ صدق من قال “في الوحدة قوّة”: قلبان يدقان كقلب واحد.. يحلّ الليل ويبزغ الفجر، فيتحوّل الألماس من أسود إلى أبيض.

عندما يلتقي الحب والشغف

من الألماس الأسود إلى الألماس الأبيض، ينبض العشق حياةً بكافة وجوهه كضوء وامض.

يُجسّد الألماس الأبيض تحقيق الذات، فهو يجذب شعاعات النور وينشرها نحو الخارج بحرارة وقوة.  يستسلم عطر La Nuit Tresor Musc Diamant لجاذبية الليل والأسرار التي يكتنفها.

ويرمز الألماس الأسود إلى شغف شديد، إلى طاقة ساحرة تنبض بالفطرة، إلى بحث عن حبّ ليكون ملاذاً مثالياً. يتواعد سواد Nuit Tresor مع بياض La Nuit Tresor Musc Diamant: فهما يكمّلان بعضهما البعض بشغف شديد.

ضوء ساطع

يحتوي على كل شيء

يستكنّ عطر La Nuit Tresor Musc Diamant في قارورة ذات تصميم مستوحى من أنقى أنواع الألماس: الألماس الأبيض. فهي تعكس الضوء وتُصدِر بريقاً لم يسبق له مثيل. هي رمز حقيقي للقوة والجمال.

تأتي القارورة برأس مدبّب وغطاء مربّع مع زوايا مستديرة الشكل كطيف من الضوء الأبيض القوي، فيما يكتسي الطرف المقابل برداء أسود. يتخذ الشكل الهرمي لوناً أبيض ليجمع كافة ألوان الطيف الضوئي في قارورة جميلة متعددة الأوجه.

وعلى غرار كافة قوارير La Nuit Tresor Roseraie، تزدان العنق بالوردة الساتان التي يتسم بها عطر La Nuit Tresor، إنّما هذه المرّة باللون الأبيض الذي يرمز إلى إضافة المسك الأبيض إلى تركيبة العطر. وتحتضنُ هذه الجوهرة علبةٌ مستوحاةٌ من هالة الأضواء البيضاء مع لمسة متعددة الأبعاد، جميلة ومعاصرة في الوقت عينه.

تلك الفترة الثمينة من

الليل: الحملة الإعلانية،

بطولة بينيلوبي كروز

تجلس في السرير ملتفّةً بالبطانية، حالمةً والشوق يعتريها. وبعد ليلة مليئة بالرومانسية، تومض عيناها ببريق الحب عندما تنظر إلى حبيبها. لا شيء يوقفها، لا شيء مستحيل بعد الآن. وهي تدرك قيمة قارورة La Nuit Tresor Musc Diamantبقدر ما تدرك قيمة كل لحظة عشق ووعد بالحب الأبدي.

Lancôme

التميّز الفرنسي

تأسّست Lancôme عام 1935 على يد أرمان بيتيجان، صاحب الرؤية السابقة لعصرها. تُجسّد هذه العلامة التي تحرص دوماً على نشر الرقي الفرنسي حول العالم، عنصرين ثابتين في عالم مستحضرات التجميل العصرية: التكامل بين العطور، والعناية بالجمال والمكياج من جهة، وضرورة تلبية حاجات قاعدة عملاء عالمية من جهة أخرى.

واليوم، تتواجد العلامة في 130 بلداً، مع 20 ألف خبير تجميل في نقاط بيع عديدة لتعكس التميّز الفرنسي، جامعةً خدماتها الراقية مع مستحضراتها المتميزة (La vie est belle، Tresor، Advanced Genifique، Absolue، L’Absolu Rouge، Hypnose، Teint Idole Ultra Wear، إلخ.).

تؤكّد Lancôme أنّ سرّ الجمال الساحر يكمن في السعادة. هي عاطفة عميقة توقظ كافة الحواس. وتتطلّع العلامة إلى منح كل امرأة فرصة لتشعّ جاذبيةً وأنوثةً مهما كان عمرها وأياً كان لون بشرتها، عبر تزويدها بأفضل ما توصّل إليه العلم مع ابتكارات العصر الهائلة. وبصفتها علامة مستحضرات تجميل فرنسية فاخرة، تمثّلها سفيرات متميّزات مثلها (جوليا روبرتس، كايت ونسلت، بينيلوبي كروز، إيزابيلا روسيليني، لوبيتا نيونغو، ليلي كولنز وتايلور هيل)، تخاطب Lancôme المرأة الجذابة المفعمة بروح الحياة. يوماً بعد يوم، تطمح Lancôme إلى رسم ابتسامة على وجه كل امرأة تلجأ إليها لتزداد جمالاً.