علامة Bally تطرح دليل هداياها لموسم أعياد 2018 – تعيد حملة موسم الأعياد التي تنضوي تحت راية “هدايا برّاقة” إحياء
الأعمال الفنية لفنانة التصوير الرقمي المولودة في باكستان، سارة شكيل التي تعزّز صوراً مُختارة ببريق يخطف الأضواء وسط إطار زاخر بالزينة المتلألئة.

فقد انتقت Bally والفنانة الرائدة في توصير التفاصيل البرّاقة ستّة بوسترات قديمة من أرشيف العلامة الإعلاني، بحيث يحتفي كلّ منها بروح العيد لتحويلها إلى أعمال مبهرة للأنظار على يد طبيبة الأسنان السابقة التي أصبحت ظاهرةً حقيقيةً على شبكة الإنترنت.

فلا عجب إذاً أن يقف المتسوقون مفتونين أمام روعة واجهة متجر Bally في زيورخ، سويسرا حيث أبصرت العلامة النور عام 1958. فالصورة تعكس بامتياز سحر Bally كوجهة لا يعلى عليها لشراء هدايا ترضي أذواق كل الأشخاص الذين ترغب في إهدائهم. وبمناسبة الأعياد، اختارتا العلامة باقةً فريدةً من الأحذية، والحقائب والملابس الجاهزة والسلع الجلدية الصغيرة.

التشكيلة النسائية
في هذا الموسم، قد تحلم كل سيدة باقتناء حقيبة Cecyle الشهيرة باللون الأبيض الشتوي الرائج واللون الزهري الرائع، فيما تطلّ حقائب وأحذية Janelle بحلة جديدة زاخرة بالبريق والخرز المطرّز. أمّا السيدات اللواتي يفضّلن قطعةً تنضح أناقةً، فإنّ النسخة الجلدية الكلاسيكية الأكثر مبيعاً تعود في هذا الموسم بألوان حيادية ناعمة، فيما يحمل الحزام المزوّد بمشبك ذهبي مميز لمسةً جديدةً. تستمدّ مجموعة Alexa للأحذية والجزمات إلهامها من الكعب المستوحى من الأرشيف، والمقصوص على الليزر باللون الذهبي البرّاق. في هذا الإطار، أعيدَ ابتكار الأحذية الرياضية الكلاسيكية Super Smash وGalaxy المصمّمة للرجال والنساء، مع خطوط معدنية اللون لتكون قطعاً لا يمكن الاستغناء عنها في هذا الموسم.

فلا شكّ في أنّ علامة Bally نجحت في تحويل مهمة البحث عن هدايا مثالية لموسم الأعياد إلى متعة حقيقية!