تبرز في عالم اللياقة البدنية صيحات جديدة وتخبو أخرى، ولكن تقنية التدليك بالأسطوانات المطاطية أثبتت فوائدها الكبيرة. وهذا ما دفع العلامة السويدية الرائدة في تقنيات التجميل، لتطوير روتين بسيط لتدليك الوجه يعمل على إزالة السموم والتخلّص من الإجهاد ومكافحة علامات التقدم في السن في الوقت ذاته.

ما هي تقنية التدليك بالأسطوانات المطاطية؟

تعود هذه التقنية على الجسم بالكثير من الفوائد كزيادة المرونة والتخفيف من آلام العضلات والتخلّص من العقد العضلية. ومن الناحية العلمية، تُعدّ تقنية التدليك بالأسطوانات المطاطية نوعاً من التدليك الليفي العضلي الشخصي، والذي يساعد في زيادة تدفّق الدم إلى العضلات وتمديد اللفافة العضلية (وهي بطانة رقيقة تغلّف العضلات في الجسم)، ما يعزز من مرونة العضلات ويخفّف من إجهادها. وتتلخّص فائدة هذه التقنية في قدرتها على منح الشخص إمكانية التحكّم في طبيعة التدليك، أي اختيار المناطق المستهدفة ومقدار الضغط الذي يرغب في تطبيقه على العضلات.

ولا يقتصر هذا العلاج السحري للتوتر والإجهاد العضلي على هواة اللياقة البدنية، وهو ما يؤكده ستيف تومسون، الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق لعلامة FOREO: “يبدو أن تقنية الأسطوانات المطاطية في طريقها نحو تحقيق مكانة راسخة في قطاع الجمال والصحة والعافية، متجاوزةً بذلك الفجوة الكبيرة بين عالمي الرياضة المجهدة والعافية الشاملة. وهذا ما دفع FOREO إلى اعتمادها في روتين العناية بالوجه، فكما يغطي مفهوم الصحة الشاملة مجالات العافية الجسدية والنفسية؛ ينبغي تضمين الوجه في كل عملية تتعلق بالتخلّص من الإجهاد وإزالة السموم. خاصةً وأن الوجه يشتمل على 43 عضلةً من أصل ما يزيد على 650 عضلةً في جسم الإنسان ككل. ومع جها LUNA 2الثوري أصبح بإمكان عاشقات الجمال العناية بهذه العضلات من خلال تقنية التدليك بالأسطوانات المطاطية”.

يمتاز جهاز LUNA 2 بخاصية مبتكرة لمكافحة أعراض التقدم في السن توفّر أفضل تدليك ممكن للوجه. ويعمل هذا الجهاز بنفس طريقة الأسطوانات المطاطية في إرخاء العضلات والعقدة العضلية والتخفيف من الإجهاد العضلي، حيث يقوم الجانب الخشن من LUNA 2 بإطلاق نبضات منخفضة التواتر لتدليك الوجه بشكل مريح يساعد في التخلّص من التجاعيد، كما يؤثّر بفعالية في تحديد شكل الوجه ومنحه مظهراً أكثر نضارة وشباباً.

ولتعزيز روتين العناية بالبشرة أثناء الليل، كشفت FOREO عن أربع خطوات بسيطة ينبغي اتباعها ثلاث مرات أسبوعياً للتخلّص من الإجهاد والظهور ببشرة تشرق بالصحة والنضارة.