على الرغم من أن المورثات هي التي تحدد نوع البشرة، غير أن حالة البشرة تتوقف بشكل رئيسي على طريقة العناية بها، ولهذا تقدّم FOREO، العلامة السويدية الرائدة في مجال تكنولوجيا الجمال، أحدث ابتكاراتها جهاز LUNA 3 المصمم لكافة أنواع البشرة. ويُعدّ هذا الجهاز أول ابتكار موجود في السوق للعناية بالبشرة يجمع بين النعومة الفائقة والتنظيف الصحي مع آليات التدليك التي تستهدف شدّ البشرة في نقاط محددة والتحكّم بكل ذلك عبر تطبيق FOREO app.

وأعدّت FOREO قائمة إرشادات حول استخدام LUNA 3 بما ينسجم مع نوع البشرة، إلى جانب نصائح مفيدة ستجعل العناية المنتظمة بالبشرة تجربة مفعمة بالسعادة.

البشرة العادية
يُعتبر أصحاب البشرة العادية محظوظين من الناحية الجينية، حيث لا يواجهون معظم المشاكل التي يواجهها أصحاب البشرة الحساسة أو المركبة. ولكن ذلك لا يعني إهمال العناية بصحة البشرة، لذا نقدّم فيما يلي عدداً من النصائح للحفاظ على البشرة نضرة ومشرقة.

تمتاز البشرة العادية بمسامات صغيرة الحجم، وهو أمر رائع بالتأكيد، ولكنّه لا يحميها من البثور، لذا من الضروري اتبّاع روتين منتظم للوقاية من أي ظهور محتمل للرؤوس السوداء. وهنا يأتي دور LUNA 3 بالمساعدة في الحفاظ على نظافة الوجه ونضارته طوال اليوم، فحتى أصحاب البشرة العادية معرضون لظهور البثور بشكل مفاجئ مما قد يشوب نضارة البشرة. وننصح باعتماد LUNA 3 كجزء من الروتين اليومي للعناية بالبشرة والوقاية من البثور أو أي شوائب محتملة، إذ يعتمد الجهاز على نبضات T-Sonic™ ونقاط اللمس السيليكونية التي تحافظ على نظافة المسام وتضمن بشرة في منتهى النقاء والنضارة.

البشرة الحسّاسة
يتطلب هذا النوع من البشرة عناية منتظمة، ولكنها ليست مهمة صعبة؛ حيث تتميز البشرة الحساسة بردة فعل خاصة بها تمثل إنذاراً بوجود أي مكونات ضارّة. تحتوي الكثير من المواد المرطّبة وأصناف غسول الوجه على مركبات ضارّة تمتص رطوبة البشرة بدلاً من تعزيزها، لذا ننصح باستخدام المكونات الطبيعية لمكافحة جفاف البشرة، مع استعمال LUNA 3 الذي يساعد على تغلغل هذه المستحضرات في أعماق البشرة من أجل الحصول على نتائج مبهرة. وإذا كانت البشرة تعاني من الإحمرار أو الالتهابات، فقد يكون ذلك نتيجة تأثرها بمجموعة كبيرة من المنتجات، ومن المستحسن في هذه الحالة اختيار منتجات مصممة خصيصاً من أجل البشرة الحساسة، وإجراء اختبار لحساسية الجلد. ويقوم LUNA 3 بتدليك البشرة برفق ليضمن تغلغل المستحضرات عميقاً فيها بالاعتماد على نقاط اللمس السيليكونية.

كما تتسم البشرة الحساسة بصعوبة تقشيرها بشكل دوري، ما يضعف قدرتها على مقاومة التجاعيد، وهنا يبرز دور LUNA 3 مع منتجات الترطيب الطبيعية في المساعدة على تدليك وتقشير المناطق التي تعاني من المشاكل، لتثمر هذه العناية المتكاملة عن بشرة انسيابية ونضرة وبالتأكيد أكثر رطوبة.

البشرة المركّبة
أو ما يدعى بـ “البشرة 2 في 1”. قد يشعر أصحاب هذه البشرة بنوع من الإحباط كنتيجة لتعاملهم مع مشاكل نوعين متناقضين في آن معاً، ولكن FOREO تقدّم مجموعة من النصائح والأفكار للحفاظ على البشرة في أبهى حلة لها.

تتمثل إحدى أبرز مشاكل البشرة المركبة في اتساع حجم المسامات وظهور البثور المزعجة في الوقت ذاته، ولكن لحسن الحظ يمكن علاجهما أيضاً في آن معاً باتباع روتين يومي لغسل البشرة وترطيبها وتقشيرها؛ حيث يسمح LUNA 3 للمستحضرات بالتغلغل عميقاً في المسامات ليقلّص حجمها مع القضاء على البثور السوداء! كما تعاني هذه البشرة من مشكلة أخرى تتمثل في الإفرازات الدهنية كنتيجة لمحاولة الجسم ترطيب ذاته بشكل تلقائي، ولكن استخدام مستحضرات داعمة (مثل السيروم أو مستحضرات الترطيب عالية الجودة) يؤدي إلى الحد من الإفرازات بشكل ملحوظ، وذلك مع استعمال نقاط اللمس الأكثر سماكة في LUNA 3 للتركيز على هذه المناطق. وباختصار، يكمن السر قبل كل شيء في الترطيب! لذا ننصح باختيار منتجات تعزز رطوبة البشرة، ولا سيما تلك التي تمتاز بتركيبات تحوي حمض الهيالورونيك، والسيراميدات، وغيرها من المكوّنات المفيدة، ومن ثم استخدام LUNA 3 من أجل ضمان وصول هذه المكونات إلى أعماق البشرة.

وسواء كانت البشرة عادية أم حساسة أم مركبة، سيضمن جهاز LUNA 3 من FOREO حصولها على ما تستحق من عناية لتتألق بكل نضارة وإشراق. يشار إلى أن LUNA 3 متوفر لدى متاجر ’سيفورا‘ بسعر 1000 درهم إماراتي في شتى أنحاء دول الخليج، وعبر الإنترنت عن طريق الموقعين الإلكترونيين foreo.com و namshi.com، ولدى ’سي أند إف‘ لبنان.