غريس كيلي. ميليسنت روجرز. منى بسمارك. بايب بالي Babe Paley. سليم كيث وسي. زد غيست C.Z. Guest. أو جاكلين كينيدي ولي رادويل. أو مرة أخرى، لورين هوتون، زوي سالدانا، كاتي هولمز وحتى كلويه غريس موريتز الشابة. هنّ رموز للموضة من الماضي، الحاضر (والغد) اللواتي بأسلوبهن أثرّن على عالم الأزياء والملابس الأعلى رقيّاً ووفرن له الإلهام . تماماً مثل الابتكارات البديعة مجموعة الأزياء Elegante من ماكس مارا، جوهرة تاج المجموعة الإيطالية، ومجموعة الأزياء المخصصة تحديداً لتألق السيدات في السهرات والمناسبات الخاصة.

على السجادة الحمراء، في هوليود، للحفلات أو المناسبات عالية الأناقة، تبرز فساتين مجموعة الأزياء Elegante من ماكس مارا للسهرات والكوكتيلات بفضل رقيّها وإطلالتها العصرية. ومع تقديمها لمفهوم الأناقة في صورة معاصرة، لا يمكن أبداً اعتبار تصاميم المجموعة من الأمور المسَلَّم بها أو تم ارتداؤها بشكل مفرط، مستفيدة من طريقة ذكية في أخذ المقاسات والعرض ومن خياطة خالية من العيوب، إلى جانب البحوث المستمرة في الأقمشة والتفاصيل، التجاوزات المفرطة والتأثيرات الزخرفية السهلة للغاية. إنها إبداعات من الخيال، لكن أنثوية بنفس القدر وسهلة الارتداء، تم إتقانها من أثمن الأقمشة في لوحة ألوان مواكبة دائماً لأحدث التوجهات.

الفستان هو نجم المجموعة على السجادة الحمراء، سواء كان طويلاً أو قصيراً، انسيابياً أو منظّماً، من التفتا، حرير لامع ومضلّع (faille)، كريب الجيرسيه، شيفون ناعم وجورجيت أو قماش كادي (cady) ودوشيس. تم تقديم الفستان بنسخات لا متناهية وجديدة دائماً: بتصميم من دون أكتاف (bustier)، ملتصق بالجسم (sheath)، على شكل بتلة الزهرة (corolla)، بتصميم ضيّق (fourreau)، على شكل أرجوحة (trapeze) ، تونيك، برينسيس على سبيل المثال لا الحصر. وينصب التركيز بشكل خاص على “الفستان الأسود الصغير” (little black dress)، المُقترح في موديلات عديدة ومختلفة، ويمكن اعتباره مجموعة داخل المجموعة. أما التفاصيل مثل ربطات الفراشة، الكشاكش، التموجات، أعمال التطعيم، التطريز بالجواهر والطيّات فتشكّل مجموعة مميزة.

الأناقة هي ثمرة توازن راقٍ بين السحر المتألق والراحة العالية.