تتشرف مجموعة محمد رسول خوري وأولاده، ورولكس بدعوتكم لاكتشاف القصة الكامنة وراء ساعة أسطورية هي أويستر بربتشوال كوزموغراف دايتونا من رولكس،وذلك في معرض فريد مخصص للشغوفين بالسرعة ورياضة السيارات التي كانت مصدر إلهام لصناعة تلك الساعة الفريدة.

هذا وسيتم افتتاح معرض رولكس دايتونا للمرة الأولى في أبوظبي حصرياً في ياس مول من 20 نوفمبر إلى 5 ديسمبر 2016.

وﻣﻦ ﺧﻼل ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎﺷﺎت واﻟﻌﺮوض اﻟﺘﻔﺎﻋﻠﻴﺔ، ﺗﺘﺒﻊ المعرض أﺻﻮل ﺳﺎﻋﺔ داﻳﺘﻮﻧﺎ وﺗﻄﻮرﻫﺎ، إذ أﻧﻬﺎ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﺜيرة ﺑﻌﺎﺻﻤﺔ السعرة في ﻓﻠﻮرﻳﺪا (اﻟﻮﻻﻳﺎت المتحدة) وﺣﻈﻴﺖ ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ أسرع ﺳﺎﺋﻘﻲ اﻟﺴﺒﺎﻗﺎت في اﻟﻌﺎلم وعشاق عالم السباقات على حد سواء ،واتيح للزوار أيضًا التمتع بمشاهدة ﺳﺎﻋﺔ داﻳﺘﻮﻧﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة، المصنوعة ﻣﻦ اﻟﻔﻮﻻذ ً1904، وإﻃﺎر اﻟﺴيراﻛﺮوم ذي اﻟﻜﺘﻠﺔ اﻟﻮاﺣﺪة المصنوع ﻣﻦ اﻟﺴيراﻣﻴﻚ اﻷﺳﻮد، ﺟﺎﻣﻌﺔ بذلك بين التميز التقني والأداء اﻟﻠﺬان يمﻨﺤﺎن روﻟﻜﺲ اﻟﺠماﻟﻴﺔ المميزة المستوحاه ﻣﻦ اﻹرث اﻟﻔﺮﻳﺪ ﻟﻬﺬا الموديل .

ﻣﻜﺎن، ﺳﺎﻋﺔ، أﺳﻄﻮرة

ﺑﺎﺑﺘﻜﺎرﻫﺎ في ﻋﺎم 1963 وﻟﺪت ﺳﺎﻋﺔ داﻳﺘﻮﻧﺎ ﻟﻠﺴﺒﺎﻗﺎت وسرعان ﻣﺎ وﻃﺪت ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ ﺳﺠﻼً ﻣﺬﻫﻼً في ﻋﺎلم رﻳﺎﺿﺔ اﻟﺴﻴﺎرات ﺑﻔﻀﻞ ﺟﺪارﺗﻬﺎ وأداﺋﻬﺎ ،وﻣﻦ ﺧﻼل اﺷﺘﻬﺎرﻫﺎ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ ﺑﺎﺳﻢ “داﻳﺘﻮﻧﺎ”، ارﺗﻘﺖ اﻟﺴﺎﻋﺔ إلى ﻛﻮﻧﻬﺎ أﻳﻘﻮﻧﺔ ﻠﺴﺎﻋﺎت اﻷﻛثر ﺷﻬﺮة وﺟﺬﺑﺎ للأنظار فى العالم ، وتعتبر داﻳﺘﻮﻧﺎ أسمًا مثيرًا صنع أسطورتة الخاصة قبل أن يصبح مرتبطًا على نحو متقطع النظير بإحدي موديلات رولكس الأكثر طلبًا .

داﻳﺘﻮﻧﺎ، ﻋﺎﺻﻤﺔ العالمية

ﺑﺪأ ﻛﻞ شىء علي ﺷﺎﻃﺊ “داﻳﺘﻮﻧﺎ ﺑﻴﺘﺶ”، في ﻓﻠﻮرﻳﺪا ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻘﺮن العشرين.،أﺻﺒﺢ ﻫﺬا اﻟﺤﺰام اﻟﻮاﺳﻊ ﻣﻦ اﻟﺮﻣﺎل ﻫﻮ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻗﻄﻌﺔ ﻣﺴﺘﻮﻳﺔ واﺳﻌﺔ ﺗﺰﻳﺪ علي 35 كيلومتر “22ميل” أﺣﺪ المواقع اﻷﺳﻄﻮرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺴﺪ السرعة واﻧﻄﻼﻗﺔ ﺳﺒﺎﻗﺎت اﻟﺴﻴﺎرات، وبين عامين 1903 و 1935 تم تسجيل 14 رقمًا ﻗﻴﺎﺳﻴﺎً في السرعة ﻫﻨﺎك .

ﻟﻘﺪ ﻛﺎن ﻣﻀمار داﻳﺘﻮﻧﺎ ﺑﻴﺘﺶ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﻟﻠﺴﺒﺎﻗﺎت اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺎً واﺟﺘﺬب رواد اﻟﺴﻴﺎرات ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ أرﺟﺎء اﻟﻮﻻﻳﺎت المتحدة وأوروﺑﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪﻣﻮا ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴﺔ علي ﻣتن أﻗﻮى اﻟﺴﻴﺎرات ﰲ ذﻟﻚ اﻟﺰﻣﺎن.

وعلي ﻧﺤﻮ سريع ، ﺣﺎزت ﻣﺂﺛﺮ رﻳﺎﺿﺔ اﻟﺴﻴﺎرات اﻟﺘﻲ ﺗﺮدد ﺻﺪاﻫﺎ في أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎلم علي ﺷﻬﺮة ﻟﺸﺎﻃﺊ داﻳﺘﻮﻧﺎ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره”ﻋﺎﺻﻤﺔ السرعة العالمية.”

وفي مارس 1935 توج ﺗﺤﻄﻴﻢ اﻷرﻗﺎم اﻟﻘﻴﺎﺳﻴﺔ في السرعة ﺑﺮﻗﻢ قياسي ﺟﺪﻳﺪ ﺗﻢ ﺗﺴﺠﻴﻠﻪ في ﺷﺎﻃﺊ داﻳﺘﻮﻧﺎ علي ﻳﺪ اﻟﺴﺎﺋﻖ البريطاني اﻟﺠﺮيء، اﻟﺴير ﻣﺎﻟﻜﻮم ﻛﺎﻣﺒﻴﻞ، في ﺳﻴﺎرﺗﻪ السريعة اﻟﺸﻬيرة “ﺑﻠﻮﺑيرد “(Bluebird) إذ سجل رقمًا قياسيًا جديدًا وهو 445 كم في الساعه (276 ميل في الساعه ) ﻗﺒﻞ ﺑﻀﻌﺔ أﺷﻬﺮ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﺗﺤﻄﻴﻤﻪ ﺣﺎﺟﺰ 300 مبل في الساعه وتسجيلة رقمًا عالميًا جديدًا في السرعه علي البر وذﻟﻚ في ﺳﻬﻮل ﺑﻮﻧﻔﻴﻞ المالحة في أوﺗﺎه.

وﻛﺎن اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي ﺧﻠﺪه اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﺑﺎﺳﻢ “ﻣﻠﻚ السرعة ” ﻳﺮﺗﺪي ﺳﺎﻋﺔ Rolex Oyste ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺎت ﻋﻘﺪ اﻟﺜﻼﺛﻴﻨﻴﺎت.

ﺳﺎﻋﺔ ﺳﺎﺋﻘﻲ اﻟﺴﺒﺎﻗﺎت

ﺗﻮاﺻﻞ ﺗﻘﻠﻴﺪ ﺳﺒﺎﻗﺎت اﻟﺴﻴﺎرات علي اﻟﺸﺎﻃﺊ ﺣﺘﻰ أواﺧﺮ ﻋﻘﺪ اﻟﺨﻤﺴﻴﻨﻴﺎت، وﻣﻦ ﺛﻢ اﺳﺘﻤﺮ علي ﻃﺮﻳﻖ داﻳﺘﻮﻧﺎ الدولي السريع المصمم ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض، والذي تم افتتاحه في 1959 ﻟﻴﻜﻮن ﻣﻦ أواﺋﻞ ﻃﺮﻗﺎت السرعة اﻟﻔﺎﺋﻘﺔ في اﻟﻌﺎلم.

وفي ﻛﻞ سنة ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ ﻫﺬا اﳌﻀمار اﻟﻀﺨﻢ بمحيط 4 كيلومتر وذو الانعطافات المدعمة ذات 31 درجة التى تتيح المجال لسرعة مذهلة ، سباقات سيارات مثيرة ومرموقة مثل داﻳﺘﻮﻧﺎ 500 وروﻟﻜﺲ 24 في داﻳﺘﻮﻧﺎ.

ويعتبر السباق الأخير وهو سباق تحمل مدتة 24 ساعه المكافىء الأمريكي لسباق ” 24 ساعة في ليه مان ” واحدًا من السباقات الأكثر صعوبة في العالم .

ورث ﻃﺮﻳﻖ داﻳﺘﻮﻧﺎ الدولي السريه ﺗﺎرﻳﺨﺎ ﺿﺨمًا وﻣﻨﺢ اﺳﻤﻪ إلى ﺳﺎﻋﺔ روﻟﻜﺲ المبتكرة في ﻋﺎم the Cosmograph Daytona : 1963 ، ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺳﺎﻋﺔ علي درﺟﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ اﻹﺑﺪاع في ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ، ذات وﺿﻮح ﻣﻤﺘﺎز وﻛﻔﺎءًة ﻋﺎﻟﻴﺔ في وﻇﺎﺋﻔﻬﺎ، وذﻟﻚ ﺑﻔﻀﻞ اﻟﻌﺪادات اﻟﺸﺪﻳﺪة اﻟﺘﺒﺎﻳﻦ وﻣﻘﻴﺎﺳﻬﺎ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ اﻷﺑﻌﺎد اﻟﺬي لم ﻳﻌﺪ ﻣﻮﺟﻮدا على قرص الساعه وإنما وضع على الإطار ، وﺟﺎء ﻣﻈﻬﺮﻫﺎ الرياضي ﻧﺘﺎﺟﺎ لإعتبارات وظيفية تهدف إلى التجاوب مع حاجات مرتديها ويهدف ﺟﻌﻞ ﻫﺬه اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻷداة اﻷﻓﻀﻞ في ﻗﻴﺎس اﻟﻮﻗﺖ والسرعة علمي ﺣﻠﺒﺔ اﻟﺴﺒﺎق.

وﺗﺴﺘﻤﺮ اﻷﺳﻄﻮرة

ﻃﻮال ﻧﺼﻒ ﻗﺮن ﺟﺴﺪت ﻛﻮزﻣﻮﻏﺮاف داﻳﺘﻮﻧﺎ أﺳﻄﻮرة ﺟﺪﻳﺪة.،وﺑﺤﻠﻮل ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻋﻘﺪ اﻟﺴﺘﻴﻨﻴﺎت، أﺻﺒﺤﺖ ﺟﺎﺋﺰة الفائزين في سباق 24 ساعة داﻳﺘﻮﻧﺎ وﻫﻮ ﺳﺒﺎق ﺗﻢ إﻃﻼﻗﻪ في ﻋﺎم 1992 ، واليوم لا تزال ساعة روﻟﻜﺲ داﻳﺘﻮﻧﺎ تعتبر أﺳﻤﻰ درﺟﺎت اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺳﺎﺋﻘﻲ اﻟﺴﺒﺎﻗﺎت الأكثر تحديًا في العالم واﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻨﺎﻓﺴﻮن ﻫﻨﺎك ﻣﻊ ﻛﻞ إﻃﻼﻟﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺸﻬﺮ ﻳﻨﺎﻳﺮ.

“الساعة هي الأهم” ،” ﻗﺎل اﻟﺴﺎﺋﻖ ﺳﻜﻮت ﺑﺮوﻳﺖ ﻗﺒﻞ ﺑﻀﻌﺔ أﻳﺎم ﻣﻦ ﻓﻮزه وﻓﺮﻳﻘﻪ ﺑﺴﺒﺎق ﻋﺎم 2013 في خامس انتصار له واليوم يعرف ﻫﺬا اﻟﺴﺒﺎق اﻟﺮاﺋﺪ في اﻟﺘﺤﻤﻞ، اﻟﺬي ﻳﻔﺘﺘﺢ ﻣﻮﺳﻢ رﻳﺎﺿﺔ اﻟﺴﻴﺎرات في اﻟﻮﻻﻳﺎت المتحدة ، ﺑﺎﺳﻢ ﺟﺎﺋﺰﺗﻪ ْالمرموقة .(The Rolex) “روﻟﻜﺲ”

كما أن ﻛﻮزﻣﻮﻏﺮاف داﻳﺘﻮﻧﺎ ﻫﻲ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻟﺴﺒﺎق 24 ساعة في ليه مان والساعه التي يرتديها سفير رولكس توم ﻛﺮﻳﺴﺘﻨﺴﻦ ، وﻫﻮ ﺳﺎﺋﻖ اﻟﺴﺒﺎﻗﺎت اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬي ﻓﺎز ﺑﺴﺒﺎق اﻟﺘﺤﻤﻞ الفرنسي المرموق ﺗﺴﻊ ﻣﺮات في ﻋﺎم 2013.

وطدت رولكس مجددًا ﻋﻼﻗﺎﺗﻬﺎ ﻣﻊ رﻳﺎﺿﺔ اﻟﺴﺒﺎﻗﺎت ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺤﻮﻟﻬﺎ إلى أﺣﺪ الشركاء اﻟﺮﺋﻴﺴﻴين في اﻟﻔﻮرﻣﻮﻻ ً وهو اﻟﺘﺰام ﻳﺆﻛﺪ علي اﻟﺸﻐﻒ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺎﻷداء واﻹﺑﺪاع واﻟﺪﻗﺔ واﻟﺘﻤﻴز .

وﻛما ﻫﻮ ﺣﺎل ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺳﺎﻃير، اﺣﺘﻔﻆ اﻟﻨﺠﺎح العالمي ﻟﺴﺎﻋﺔ ﻛﻮزﻣﻮﻏﺮاف داﻳﺘﻮﻧﺎ ﺑﻨﺼﻴﺒﻪ ﻣﻦ اﻟﻐﻤﻮض. ﻫﺬا وﺗﺴﺎرﻋﺖ جاذبية ساعة رولكس ﺑﻌﺪ إﻃﻼق ﻣﻮدﻳﻞ ﺟﺪﻳﺪ ﻣﻌﺎد ﺗﺼﻤﻴﻤﻪ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ وذاتي اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ فيﻋﺎم 1988،وبقي على حالة منذ ذلك الحين وفي عام 2000 زودت روﻟﻜﺲ اﻟﺴﺎﻋﺔ ﺑﺄداء ﻋﺎل ﺟﺪﻳﺪ، وﺣﺮﻛﺔ ذاﺗﻴﺔ ﻣﺼﻤﻤﺔ وﻣﺼﻨﻌﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ الشركة كليًا وباعتبارها رمزًا لمهارة روﻟﻜﺲ في ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﺎﻋﺎت وخبرتها اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ، ﺗﻀﻊ اﻻﺑﺘﻜﺎرات في ﻫﺬه اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻣﻌﺎﻳير ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﺴﺎﻋﺎت ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ المتانة واﻟﺠﺪارة واﻟﺪﻗﺔ.

وﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ علي اﻟﺨﻤﺴين ﻋﺎﻣﺎ علي اﺑﺘﻜﺎرﻫﺎ ﺗﻮاﺻﻞ ﺳﺎﻋﺔ ﻛﻮزﻣﻮﻏﺮاف داﻳﺘﻮﻧﺎ ﺗﻄﻮرﻫﺎ. ولم ﺗﻘﻢ روﻟﻜﺲ ﺑﺘﻐﻴير ﻧﻬﺠﻬﺎ اﻟﻘﺎﺋﻢ علي اﻟﻜﻔﺎح ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺼﻤﻴﻢ وﺗﺼﻨﻴﻊ ﺳﺎﻋﺔ ﺗﻠﺒﻲ ﺳﻌﻲ ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻼﻣﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ إلى اﻹﺗﻘﺎن.

ﻋﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺤﻤﺪ رﺳﻮل ﺧﻮري وأوﻻده

ﻣﺤﻤﺪ رﺳﻮل ﺧﻮري وأوﻻده واﺣﺪة ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺮاﺋﺪة فياﻹﻣﺎرات اﻟﺘﻲ أﻧﺸﺌﺖ ﻣﻨﺬ أﻛثر ﻣﻦ 55 عامًا بنشاطات ﺗﺠﺎرﻳﺔ ﰲ ﻋﺪة ﻣﺠﺎﻻت أﻫﻤﻬﺎ ﻫﻮ اﻟﺴﺎﻋﺎت اﻟﻔﺎﺧﺮة والمجوهرات واﻷزﻳﺎء واﻻﻛﺴﺴﻮارات.

وﻫﻲ وﻛﻴﻞ لمجموعة ﻣﻦ أﻫﻢ ﻣﺎرﻛﺎت اﻟﺴﺎﻋﺎت اﻟﻌﺎﳌﻴﺔ ﻣﺜﻞ روﻟﻜﺲ، ﺑﺮﻣﺠﻴﺎني، ﺗﻴﻮدور، أﻟﺒﻴﻨﺎ، ﺷﺎرﻳﻮل، ﻓﺮﻳﺪرﻳﻚ ، ﻣﻴﻮرﻳﻜﺲ، أوﺑﺘﻴما، ﺟﻴﻮﻓﺎني، ﻓﺎروس، آرﺗﻴﺎ، ﻓﺎن دﻳﺮ ﺑﻮﻳﺪي، JBR ، إﻟﻴﻜﻮت، ﺳﻴما، ﻣﺎﺟﻼن، RSWﻣﻴﻠﻮس ،ﻛﻮﻧﺴﺘﺎﻧﺖ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إلي دﻻﻏﻮ، وﻣﺠﻮﻫﺮات اﻟﺨﻮري.

إﺿﺎﻓﺔ ﻟﺬﻟﻚ، ﻓﺈن للمجموعة العديد من المشاريع العقارية في دولة الإمارات بالإضافة إلأى ﺗﺎرﻳﺦ ﻃﻮﻳﻞ في ﺗﻮرﻳﺪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ واﺳﻌﺔ ﻣﻦ المواد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ إلى اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﻘﺼﻮر.

عن رولكس

تتمتع روﻟﻜﺲ، وﻫﻲ الماركة اﻟﺮاﺋﺪة في ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﺎﻋﺎت السويسرية والمتواجد ﻣﻘﺮﻫﺎ ﺑﺠﻨﻴﻒ، ﺑﺴﻤﻌﺔ ﻻ ﻧﻈير ﻟﻬﺎ في اﻟﻌﺎلم بأسره ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺠﻮدة والخبرة .وتعتبر دﻗﺔ وأداء وﻣﻮﺛﻮﻗﻴﺔ نماذجها ﻣﻦ ﺳﺎﻋﺎت أويستمر اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﺷﻬﺎدة كرونومتر ﻓﺎﺋﻖ اﻷداء، رﻣﺰًا ﻟﻼﻣﺘﻴﺎز واﻷﻧﺎﻗﺔ واﻟﺮﻗﻲ.

ومنذ أن أسسها هانس ويلزدورف في 1905 والماركة هي الرائدة في تطوير الساعات التي توضع على المعصم وكانت وراء ابتكارات مهمه عديدة في صناعة الساعات مثل ساعة أويستر التي أطلقت في العام 1926 وهي أول ساعة مقاومة للماء توضع على المعصم ،ثم في العام 2931 مع ساعة أويستر بريتشوال ذات نظام الشحن الذاتي العامل بدوار .

سجلت رولكس أكثر من 400 براءة إختراع طيلة تاريخها، ورولكس عبارة عن شركة متكاملة ومستقلة بأتم معنى الكلمتين ، فهي تصمم وتطور وتنتج كافة مكونات الساعة الأساسية داخلياً بدءاً بصب المعادن من الذهب ووصولاً إلى التصنيع والصقل والتجميع ووضع اللمسات الأخيرة على الحركة والعلبة والعقرب والسوار.

كما أن رولكس ناشطة في دعم الفنون والرياضة وروح المبادرة والبيئة عبر نطاق واسع من أنشطة الرعاية وكذلك البرامج الخيرية وبرامج الرعاية.

rolex-daytona-exhibtion-2016-yas-mall-f1-mohammed-rasool-khoory-1 rolex-daytona-exhibtion-2016-yas-mall-f1-mohammed-rasool-khoory-2 rolex-daytona-exhibtion-2016-yas-mall-f1-mohammed-rasool-khoory-3 rolex-daytona-exhibtion-2016-yas-mall-f1-mohammed-rasool-khoory-4 rolex-daytona-exhibtion-2016-yas-mall-f1-mohammed-rasool-khoory-5 rolex-daytona-exhibtion-2016-yas-mall-f1-mohammed-rasool-khoory-6

.