أطلقت دار أزياء ELIE SAAB حملتها الترويجية لمجموعتها الجديدة تحت شعار “فتاة من الآن”وهى الحملة التي تواكب أحدث صيحات الموضة وقد تزامنت الحملة مع عرض أزياء إيلي صعب في أسبوع الموضة بباريس.

تتهادى العارضات على منصة العرض بفساتين ELIE SAAB بتصاميمها المتألقة المبهرة، إلا أن أنظار الجالسين في الصف الأمامي مركزة عليها فقط. هالتها المتألقة آسرة، طاقتها اللامتناهية تملأ المكان، ابتسامتها المشرقة توقف الزمن… إنها فتاة “GIRL OF NOW”.

تسارع الكاميرات إلى التقاط مظهرها المثالي، والذي يماشي أحدث صيحات الموضة من دون أن يفقد طابعه الشخصي المميز. تُبدي Girl of Now جرأة واضحة في الوقوف أمام عدسة الكاميرا مع صديقاتها، حيث تستمتع بالتقاط الصور الشخصية لتخلّد هذه اللحظة المميزة قبل أن تتوارى عن الأنظار في غموض. إلى أين تذهب؟
المدينة ملكها. والحياة كذلك!
إنها حرة كالرياح، لا شيء يقف أمامها…

الحملة الإعلانية

تقول أيرينا داكيفا، المخرجة الشابة التي نجحت حملتها الإعلانية في تصوير الجاذبية الآسرة لفتاة Girl of Now: “تتمتع هذه الفتاة بروح حرة وطاقة إيجابية متفجرة تُربك مَن يقابلها. إنها بعيدة كل البعد عن الزيف، وتحرص على أن تعيش اللحظة بعمق ورقي. ومن مزاياها أنها مذهلة، ومحبوبة، وعفوية، وجريئة. إنها حقيقية!”

للإحاطة بالعطر من جميع جوانبه، اختارت دار ELIE SAAB لحملتها الإعلانية ثلاث نجمات صاعدات يعكسن روح العصر الحديث. وتروي الحملة أحداث مغامرة شيقة تشبه قصة خيالية أنثوية الطابع تبدأ في منتصف الليل حين تقرر الصديقات الثلاثة الخروج للاستمتاع في مدينة الأضواء. إنهن يعشقن الليل وجاذبيتهن تخطف الأنظار. وهكذا، تجول نجمات ELIE SAAB في شوارع باريس وأماكن السهر المميزة فيها، حيث يضحكن ويمرحن ويعبّرن عن أنفسهن بكل حرية أمام أنظار الجميع.

تتحرك النجمات برشاقة وحيوية تحت الأضواء، ما ينمّ عن ثقة هائلة بالنفس. وبعد ليلة كاملة من البهجة والمرح، تعود الفتيات في أشعة الفجر الأولى.

يُعد الإعلان المطبوع بعدسة سيدريك فيوليه استمرارية للإعلان المعروض على شاشة التلفزيون، إذ يعكس الثقة بالنفس، والجرأة، والسلوك المتحرر الذي تتمتع به فتاة Girl of Now في صورة واحدة.