مزيج محيّر لا يكشف عن جوهر تكوينه بسهولة. إكسير فريد من نوعه تتجلى من خلاله جميع ملامح اللوز. جاء هذا العطر تحدياً يليق بصانعَي العطور الاستثنائيين صوفي لابيه ودومينيك روبيون من شركة IFF العالمية، اللذَين ابتكرا عطراً جذاباً من اللوز مستوحى من اللمسة العطرية المميزة لعطور ELIE SAAB: مزيج متناسق من زهر البرتقال والباتشولي الذي لا

يقاوم.

ويأتي الكمثرى واليوسفي ليضفيا إلى العطر تألقاً أشبه بالمطرزات التي تزدان بها أرقى فساتين المصمم المبدع، فيما تعزز رائحة الفستق الحلبي المحمص الطازج المستوحاة من لبنان عبير اللوز الفواح.

إلا أن الابتكار الأبرز في هذا العطر يتمثل في زهرة تم استخلاصها خصيصاً لفتاةGirl of Now ، هي زهرة الأورموند. تمتاز هذه الزهرة بشكلها المحدد بدقة، وهي ترفع الستار تدريجياً عن ملامحها القيّمة ونفحات الأطعمة فيها بفضل مزيج استثنائي من المواد المقطرة يجمع ما بين زيت زهر البرتقال المركز وخلاصة اللوز المر.

أضيفت الزهرة الجديدة إلى باقة من الياسمين الأبيض وزهر الماغنوليا، لكي يعزز تأثيرها تألق العطر وطابعه الأنثوي.

ويشكل الكاشميران اللطيف، والتونكا الساحرة، وحليب اللوز قاعدة غنية فاخرة ودافئة للعطر، فيما يطيل الباتشولي مدة بقاء العبير الغامض على البشرة.

وينشر زيت زهر البرتقال المفضل لدى إيلي صعب بهاءه ورونقه الطبيعي في العطر. كما يعزز تقطيره مع خلاصة اللوز المر نفحات الأطعمة التي تمتاز بها هذه الزهرة البيضاء ويمنحها طابعاً حسياً جديداً. وهكذا، تبصر زهرة الأورموند النور!

القارورة
صنعت القارورة من الزجاج النفيس، وقد صممت قاعدتها المستديرة على نحو مثالي لتتسع لها راحة اليد بكل سهولة، وزيّن عنقها بزهرة مستوحاة من أكسسوارات إيلي صعب، بحيث تشبه عقداً بلون الأزرق الباستيل الأخاذ، الذي لاقى استحساناً في منصات عرض إيلي صعب. ويقبع غطاء ذهبي يشبه الجوهرة أعلى قارورة العطر، فيضفي إليها توازناً ممتازاً.